انهيار مفاوضات النفط بين ليبيا وزيمبابوي
آخر تحديث: 2002/12/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/12/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/11 هـ

انهيار مفاوضات النفط بين ليبيا وزيمبابوي

السيارات تصطف أمام محطة للوقود
في زيمبابوي الأسبوع الماضي

انهارت المفاوضات الجارية بين شركات ليبية وشركة النفط الوطنية في زيمبابوي بعد أن رفضت الأخيرة دفع قيمة صادرات النفط الليبية بالعملة المحلية أو عن طريق التبادل التجاري، الأمر الذي يعقد الأزمة الحادة في الوقود التي تعاني منها زيمبابوي.

وقال رئيس زيمبابوي روبرت موغابي إن إدارة شركة النفط الوطنية تريد إلغاء الاتفاق مع ليبيا التي تزود البلاد بنحو 70% من احتياجاتها النفطية "لأنها تفضل التعامل بالعملة الصعبة لمصالحها الشخصية"، مهددا بتأميم الشركة.

وتعاني زيمبابوي من أزمة حادة في الوقود منذ عام 1999 مما أثر على القطاع الزراعي وأدى بالتالي إلى خلق أزمات إضافية في مواد الغذاء الأساسية. وتضافر ذلك مع ظاهرة الجفاف في المنطقة، فضلا عن الحصار الذي تفرضه دول الاتحاد الأوروبي على نظام الرئيس موغابي الذي تتهمه "بالعنصرية وانتهاك حقوق الإنسان".

واتهم موغابي الأقلية البيضاء بالعمل مع بريطانيا -القوة الاستعمارية السابقة- لخلق الأزمات في البلاد من أجل الإطاحة بحكمه. بيد أن المعارضة في زيمبابوي عزت الأزمة الاقتصادية إلى سياسة الحكم المركزي "الخاطئة" التي يتبعها الرئيس موغابي وحزب زانو الحاكم.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: