قال مسؤول مغربي كبير إن الجولة الأولى لمفاوضات تحرير التجارة بين المغرب والولايات المتحدة ستنطلق أواخر الشهر المقبل في واشنطن. وقال الطيب الفاسي الفهري الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون وكبير المفاوضين في المحادثات إن الجولة الثانية ستعقد في مارس/آذار في الرباط.

ونقلت وكالة الأنباء المغربية عن الفهري قوله أمام البرلمان في ساعة متأخرة من مساء أمس إنه تم إجراء دراسات مقارنة وتحليلات منذ الإعلان في أبريل/نيسان عن خطط البلدين لإبرام اتفاق للتجارة الحرة.

وقال الفهري إن فرق عمل ستشكل لكل قطاع، خاصة قطاعات الزراعة والخدمات والتعاون الجمركي وحقوق الملكية الفكرية والأسواق العامة والبيئة وتشريعات العمل. وقال إن الهدف من الاتفاق المنتظر تحقيق التكامل مع النظام الاقتصادي العالمي.

وإذا ما إبرم الاتفاق فيسكون المغرب الدولة العربية الثانية بعد الأردن التي توقع مثل هذه الصفقة مع الولايات المتحدة.

ويبلغ حجم التجارة بين البلدين نحو 7.8 مليارات درهم (745 مليون دولار) وفقا لبيانات العام الماضي انخفاضا من 9.4 مليارات درهم في العام السابق. وانخفضت واردات المغرب من الولايات المتحدة إلى ما قيمته 4.5 مليارات درهم في العام الماضي مقارنة مع 6.8 مليارات درهم في عام 2000 في حين زادت صادرات المغرب إلى 3.2 مليارات درهم مقارنة مع 2.7 مليار درهم.

ويقول محللون إن المنتجات الأميركية تواجه مقاطعة في المغرب حيث تسود مشاعر غضب من مساندة واشنطن المطلقة لإسرائيل في حربها ضد الفلسطينيين. ويستحوذ الاتحاد الأوروبي على ثلثي التجارة الخارجية المغربية.

المصدر : وكالات