توقف عمليات إنتاج وتصدير النفط في فنزويلا
آخر تحديث: 2002/12/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/12/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/6 هـ

توقف عمليات إنتاج وتصدير النفط في فنزويلا

أعلن رئيس شركة النفط الوطنية الفنزويلية علي رودريغز أن إنتاج وتصدير النفط في فنزويلا توقفا كليا بسبب الإضراب الذي دخل يومه التاسع. وحذر من أن الإضراب الذي ينظمه معارضو الرئيس هوغو شافيز يهدد خامس أكبر مصدر للنفط في العالم بـ "كارثة وطنية".

وفي أسواق النفط العالمية ارتفعت أسعار النفط قبل أن تنخفض قليلا, في أعقاب تقارير عن أن حكومة شافيز عرضت برنامجا زمنيا يؤدي إلى إجراء انتخابات للخروج من الأزمة السياسية الراهنة, وهو أحد خيارين تطالب بهما المعارضة.

وحذر رودريغز من أن الشركة قد تضطر لدفع غرامات تبلغ ستة مليارات دولار إذا لم تتمكن من تصدير نفطها في ديسمبر/ كانون الأول. وتابع نها غرامات تحددها المصارف عندما لا يتم تنفيذ الالتزامات".

وتصدر فنزويلا كل إنتاجها تقريبا البالغ زهاء 2.5 مليون برميل يوميا، 70% منه يذهب إلى الولايات المتحدة. وقال رودريغز إن الهدف من شل الشركة التي تؤمن للبلاد 80% من النقد الأجنبي و55% من الموارد الضريبية هو قلب الحكومة.

وقد استمرت ليلة أمس التظاهرات التي ينظمها مؤيدو شافيز ومعارضوه في كراكاس وغيرها من مدن البلاد, في حين وضع القصر الرئاسي وسط العاصمة تحت حماية عسكرية مشددة. وأحيط القصر بأسلاك شائكة لمنع المتظاهرين من الاقتراب منه.

وأعلنت المعارضة أمس الاثنين أنها تريد استقالة شافيز فورا أو تنظيم انتخابات رئاسية مبكرة في الربع الأول من العام المقبل. يذكر أن شافيز انتخب رئيسا عام 1998 ثم أعيد انتخابه عام 2000 لست سنوات أخرى.

المصدر : وكالات