أعلنت شركة الطيران الأميركية يونايتد إيرلاينز عن خطة إنعاش تقضي بخفض النفقات بأكثر من 14 مليار دولار حتى عام 2008، في خطوة ترمي إلى منع انهيار ثاني أكبر شركة طيران في العالم وسط المصاعب المالية التي تعانيها منذ هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول.

وكانت الشركة التي منيت بخسائر بمليارات الدولارات العامين الماضي والحالي قالت في وقت سابق هذا الشهر إنها تعتزم طلب ضمانات قروض فدرالية بنحو 1.8 مليار دولار وتسريح نحو عشرة آلاف موظف في إطار مساعيها لتفادي الإفلاس.

وبموجب الخطة يتعين على العاملين الذين يشاركون في خطة الإنعاش الموافقة على خفض رواتبهم والتخلي عن الزيادات المرتقبة. وأوضحت الشركة أن جميع الاتفاقات الموقعة بين الإدارة والعاملين ستمدد حتى 15 مايو/ أيار 2008.

وقالت الشركة إن جميع العاملين المعنيين بهذه الإجراءات سيكون لهم حق شراء أسهم في الشركة فضلا عن السماح لهم بالمشاركة من جديد في برامج تقاسم الأرباح. وتأمل يونايتد إيرلاينز أن توفر 6.4 مليارات دولار عبر خفض الرواتب على مدى السنوات الخمس والنصف المقبلة وهو إجراء وافقت عليه مختلف شرائح الموظفين.

وخلال الفترة نفسها فإن خفض النفقات الأخرى غير الرواتب سيبلغ 7.7 مليارات دولار وهو ما يحصل بالمجموع إلى 14.1 مليار دولار. كما وافق الطيارون على خفض رواتبهم بنسبة 18% لدى دخول الاتفاق موضع التنفيذ كما وافقوا على إلغاء كل الزيادات التي كانت مرتقبة.

المصدر : رويترز