الإضرابات العمالية تشل قطاعات رئيسية في فرنسا
آخر تحديث: 2002/11/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/11/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/22 هـ

الإضرابات العمالية تشل قطاعات رئيسية في فرنسا

اللوحة الإلكترونية في مطار نيس تعلن إلغاء الرحلات
بسبب إضراب المراقبين الجويين

تظاهر عشرات الآلاف من موظفي وعمال القطاع الحكومي بفرنسا اليوم في العاصمة باريس احتجاجا على سياسة التقشف التي تنوي الحكومة تطبيقها. وجاءت هذه المسيرة استجابة لدعوة من كبريات النقابات الفرنسية التي ترى أن هذه السياسات إلى جانب عمليات الخصخصة ستؤدي إلى إلغاء مئات الوظائف.

وقد اتسعت موجة الإضرابات في فرنسا لتشمل عددا من القطاعات الحكومية. وكان قطاعا النقل الجوي والسكك الحديدية الأكثر تضررا مما هدد حركة الطيران وبعض الخدمات العامة بعد أن فشل إضراب سائقي الشاحنات في تشكيل تحد خطير لحكومة يمين الوسط التي تولت السلطة قبل خمسة أشهر.

جانب من مسيرة عمالية في باريس
وقد سبب إضراب لمراقبي حركة الطيران ارتباكا في رحلات الطيران المحلية والأوروبية. وألغت شركات الطيران الأوروبية مئات الرحلات من وإلى فرنسا وأرجأت رحلات أخرى نتيجة إضراب المراقبين الجويين.

وأجبر الإضراب، الذي يستمر 32 ساعة وينتهي غدا الأربعاء، الخطوط الجوية الفرنسية إير فرانس على إلغاء عدد كبير من الرحلات الداخلية والأوروبية، لتقتصر رحلاتها على نسبة 17% من الرحلات المقررة من مطار أورلي بباريس و22% من مطار شارل ديغول.

وينتاب المراقبين الجويين في فرنسا القلق بشأن مستقبلهم مع خطط إقامة نظام واحد للمراقبة الجوية في أوروبا ويقولون إنه الخطوة الأولى نحو الخصخصة. وقالت هيئة الطيران المدني في بيان إن واحدة فقط من بين كل عشر رحلات طيران هي المؤكد قيامها.

ومن المتوقع أن ينضم أيضا إلى الإضراب العاملون في مجالي البريد والاتصالات. وطالبت نقابات العمال بأن تشمل الإضرابات المدارس ومكاتب التأمين الاجتماعي ومؤسسات رعاية العاطلين والوزارات وشركات الكهرباء.

المصدر : الجزيرة + وكالات