ألمانيا تقر الميزانية وسط تحذيرات من أزمة كبرى
آخر تحديث: 2002/11/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/15 هـ
اغلاق
خبر عاجل :قوات الاحتلال تمنع من هم دون سن الخمسين من دخول البلدة القديمة بالقدس
آخر تحديث: 2002/11/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/15 هـ

ألمانيا تقر الميزانية وسط تحذيرات من أزمة كبرى

هانز إيشل يتحدث إلى المستشار غيرهارد شرودر
قال وزير المالية الألماني هانز إيشل إن بلاده ما زالت ملتزمة بتحقيق توازن في ميزانية الدولة بحلول عام 2006, وهو شرط تنص عليه اتفاقية النمو والاستقرار الخاصة بالاتحاد الأوروبي. وفي وقت سابق اليوم أقرت الحكومة ميزانية عام 2002 و2003 وسط تصاعد الغضب الشعبي من زيادة الديون واعتزام برلين فرض ضريبة جديدة واستمرار وتيرة البطالة المتصاعدة.

وقد أقرت الميزانية في ظل اقتصاد ضعيف وتراجع في عوائد الضرائب, في حين عبر محللون عن اعتقادهم بأن اقتصاد ألمانيا الذي ينظر إليه على أنه محرك النمو الاقتصادي في أوروبا مقبل على أوقات عصيبة أكثر شدة مما هي عليه الآن.

ويشعر الألمان باستياء عارم من أداء حكومة المستشار الألماني غيرهارد شرودر, في وقت اتهمت المعارضة المحافظة حكومة يسار الوسط الحالية بإخفاء حقيقة الأوضاع المالية عن الناخبين في فترة سبقت الانتخابات الأخيرة التي فاز بها شرودر.

ومنذ ذلك الحين تسارعت وتيرة إعلانات الحكومة عن تراجع العائدات الضريبية -مما أجبرها على الاقتراض لتغطية الإعانات المالية المخصصة للعاطلين- وتردي الأوضاع الاقتصادية, مما دفع بمعدل البطالة فوق مستوى الأربعة ملايين شخص.

وتتوقع برلين أن ينمو الاقتصاد العام المقبل بنسبة 1.5% وهي تمثل السقف الأعلى لتوقعات المحللين, لكنها تقر بأن وتيرة النمو الحالية هي من الضعف بما لا يدع مجالا لإيجاد فرص عمل جديدة.

وكان الرئيس السابق للبنك المركزي الألماني (بوندسبنك) هانس تايتميير حذر في مقابلة مع مجلة إمبلس أن ألمانيا قد تنزلق إلى أسوأ أزمة اقتصادية تعرفها في عشرين عاما, ما لم تجر الحكومة إصلاحات سريعة وحاسمة.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: