هبوط حاد لمبيعات السيارات في أميركا
آخر تحديث: 2002/11/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/11/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/27 هـ

هبوط حاد لمبيعات السيارات في أميركا

مدير شركة نيسان في معرض طوكيو للسيارات العام الماضي

أعلنت شركة فورد موتور لصناعة السيارات أن مبيعاتها في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي انخفضت بشدة بنسبة 34.9%مقارنة بمستواها في الشهر نفسه من العام الماضي حينما شهدت مبيعات صناعة السيارات عموما شهرا قياسيا.

وشملت النتائج التي أُعلنت الجمعة سيارات جاغوار ولاند روفر وفولفو التي تسيطر عليها ثاني أكبر شركة لصنع السيارات في العالم والتي تكافح لتنفيذ خطة إنعاش على عدة سنوات بعد أن خسرت العام الماضي 5.45 مليارات دولار.

وبالمثل أعلنت وحدة كرايزلر من شركة ديملركرايزلر أن مبيعاتها في الشهر الماضي هبطت 31%. وقالت تويوتا موتور كورب إن مبيعاتها في الولايات المتحدة هبطت 21% وإن مبيعات وحدتها من سيارات ليكزس الفاخرة نزلت 22%.

وأعلنت نيسان موتور أن مبيعات وحدتها الرئيسية لسيارات نيسان في أميركا الشمالية هبطت 12.6%. ويرجع الانخفاض في مبيعات ثالث أكبر شركات صنع السيارات في اليابان في جانب منه إلى آثار إضراب عمال أحواض السفن على الساحل الغربي أوائل الشهر الماضي. غير أن المدير الإقليمي لوحدة نيسان عزا هبوط المبيعات أيضا إلى الانخفاض في الآونة الأخيرة في "معنويات المستهلكين الأميركيين" التي سجلت الشهر الماضي أقل مستوى لها منذ تسع سنوات. وقال بيل كيران إن نظام القروض الخالية من الفوائد التي بدأ منحها لمشتري السيارات منذ عام فقدت فيما يبدو كثيرا من جاذبيتها.

وقد عجز صانعو السيارات عن اجتذاب المشترين الأميركيين إلى معارضهم عبر طائفة من الحوافز مثل القروض الخالية من الفوائد وخصوم الأسعار للدفع النقدي. وتعادل مبيعات السيارات نحو خمس مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة، وحدوث هبوط مفاجئ في الطلب بعد الخطى المتثاقلة للمبيعات في فصل الصيف قد يؤثر تأثيرا كبيرا في الاقتصاد الأميركي الذي يتعافى ببطء.

المصدر : رويترز