كشفت لوك أويل كبرى شركات النفط الروسية عن صفقة لبيع حصة بنسبة 10% في حقل نفطي بأذربيجان لشركة يابانية مقابل 1.25 مليار دولار. ويشكل الحقل المذكور المصدر الرئيسي للنفط الذي سيتدفق عبر خط أنابيب باكو جيهان وتبلغ كلفته 2.9 مليار دولار.

وقالت شركة لوك أويل أكبر شركات إنتاج النفط في روسيا إنها تعتزم بيع حصتها في حقل نفط أذربيجاني كبير لشركة يابانية لم تكشف اسمها مقابل 1.25 مليار دولار في أكبر صفقة في تاريخ الشركات الروسية.

وأضافت لوك أويل في بيان أنها ستبيع حصتها البالغة 10% في حقل نفط أذري تشيراغ جونشلي، وهو أنجح حقل نفط بحري في أذربيجان، لأنها تريد التركيز على مشروعات تملك فيها حصص أغلبية.

وتقوم شركة بي بي بتشغيل المشروع وهو مصدر رئيسي لتوفير النفط الذي سيتدفق عبر خط أنابيب ضخم مقرر تشييده بكلفة 2.9 مليار دولار ويحظى بمساندة واشنطن ويمتد من أذربيجان إلى ميناء جيهان التركي على البحر المتوسط.

وتشارك في المشروع أيضا شركة إكسون موبيل وشركة النفط الأذربيجانية الحكومية سوكار وشركة شتات أويل النرويجية ويونيكال الأميركية وشركة تباو التركية وإيتوشو اليابانية. ورفضت لوك أوبك الكشف عن اسم الشركة اليابانية.

وأشاد محللون بالصفقة قائلين إن لوك أويل نجحت في بيع حصتها بسعر عادل وفي الوقت المناسب. ويبلغ إنتاج مشروع أذري تشيراغ جونشلي حاليا 130 ألف برميل يوميا ومن المقرر أن يصل إلى مليون برميل يوميا بحلول عام 2007- 2008.

المصدر : رويترز