كشفت مصادر إسرائيلية النقاب عن أن وزير الخارجية بنامين نتنياهو يدرس فكرة إحلال اليورو أو الدولار محل الشيكل في إطار خطته الاقتصادية التي يعتزم طرحها هذا الأسبوع في سياق التنافس مع رئيس الوزراء الحالي على زعامة حزب الليكود.

وقالت صحيفة يديعوت أحرنوت في نسختها العربية إن نتنياهو قال في محادثات مغلقة إنه لا مناص من تغيير العملة الإسرائيلية وتداول الدولار أو اليورو، موضحا أنه لا يمكن لإسرائيل أن تبقى وحيدة في مواجهة الاحتشاد حول هاتين العملتين.

وأوضح نتنياهو إلى أن اختيار العملة يحتاج إلى دراسة متأنية مشيرا إلى الأداء المشجع لليورو أمام العملة الأمريكية. ونقلت الصحيفة عن نتنياهو قوله إنه قرار طويل الأجل وإنه يتعين على إسرائيل أن تتخذه في غضون عشرة أعوام.

وقالت الصحيفة إن نتنياهو باشر بشكل شخصي بدراسة مثل هذا القرار إذ توجه إلى رئيس الوزراء الإيطالي سلفيو بيرلوسكوني وطلب منه النظر في "إمكانية انضمام إسرائيل إلى الاتحاد الأوروبي مع التشديد على إخضاع الشيكل لليورو". وأضافت أنه "طلب من مساعديه الاقتصاديين التدقيق في التأثيرات الإيجابية التي قد يعود بها الانضمام إلى اليورو على الاقتصاد الإسرائيلي.

المصدر : وكالات