حاويات مكدسة في ميناء لوس أنجلوس
تكدست نحو 200 سفينة شحن محملة بالمواد الغذائية ومعدات التصنيع وبضائع تجزئة على امتداد موانئ الساحل الغربي للولايات المتحدة اليوم بعد أن أخفقت أربعة أيام من المحادثات في إنهاء أطول إضراب عن العمل تشهده المنطقة منذ 30 عاما.

ومن المقرر أن يستأنف عمال ومديرو الموانئ المفاوضات اليوم لتسوية خلاف على شروط اتفاق عمالي جديد يتعلق بإدخال تكنولوجيا جديدة. وقد حذر ساسة من أن استمرار الإضراب الذي بدأ قبل ثمانية أيام يهدد بشل الاقتصاد الأميركي الهش.

وحث البيت الأبيض الجانبين على التوصل إلى تسوية وحذرت وزيرة العمل إيلين تشاو أمس السبت من أن "العمال والمزارعين والمستهلكين يدفعون ثمن استمرار هذا المأزق". ويكبد توقف حركة الشحن الواردة والصادرة المتراكمة في السفن على امتداد سواحل كاليفورنيا وأوريغون وواشنطن الاقتصاد الأميركي نحو مليار دولار يوميا.

ولم يتدخل الرئيس الأميركي جورج بوش بعد لتسوية خلافات الجانبين لكنه يواجه ضغوطا متزايدة للتدخل مع استمرار المفاوضات من دون نتيجة.

المصدر : رويترز