منحت الحكومة الأفغانية كونسورتيوما دوليا رخصة لبناء شبكة جديدة للهواتف المحمولة, في خطوة لتخفيف الاختناقات في شبكات الاتصالات الأفغانية.

وقال مسؤولون حكوميون إن هذه الموافقة ستحد من احتكار الشركة الأفغانية للاتصالات اللاسلكية التي تعد أول شبكة هواتف محمولة والتي بدأت بتقديم خدماتها للمواطنين يوم السادس من أبريل/ نيسان الماضي.

ويسيطر صندوق آغا خان للتنمية الاقتصادية على 51% من حصة الكونسورتيوم, في حين حصلت شركة ألكاتيل الفرنسية على 5% منه ومانكو تليكوم على 35% وMCT الأميركية -التي تدير أنظمة الهواتف الخلوية في الاتحاد السوفياتي السابق- على 9%.

ومن المتوقع أن يوسع الكونسورتيوم شبكته التي تغطي حاليا كابل وهرات وقندهار ومزار شريف وجلال آباد وقندز إلى مدن أخرى في غضون السنوات الأربع أو الخمس المقبلة. وقال صندوق آغا خان في بيان رسمي إن عدد المشتركين في الشبكة الحالية التي تعاني من مشاكل فنية كثيرة بسبب الحرب الأهلية يتجاوز العشرين ألف مشترك.

المصدر : أسوشيتد برس