إعادة تشغيل مركز عرعر على الجانب العراقي
آخر تحديث: 2002/10/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/25 هـ

إعادة تشغيل مركز عرعر على الجانب العراقي

أعادت السلطات العراقية فتح نقطة عبور حدودية مع السعودية لتسمح بمرور الأشخاص والبضائع للمرة الأولى منذ إغلاقها في أزمة الخليج عام 1990. ويعد فتح نقطة عرعر حلقة في سلسلة محاولات عراقية لتحسين العلاقات مع السعودية.

وقال شهود عيان إن مائة مسؤول تجاري سعودي ورجل أعمال عبروا النقطة إلى العراق لحضور معرض تجاري في بغداد يستمر عشرة أيام اعتبارا من غد الجمعة. وهذا هو أضخم وفد سعودي يزور بغداد منذ قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين في أعقاب الغزو العراقي للكويت قبل 12 عاما.

وقالت مصادر تجارية عراقية إن 43 من كبرى الشركات السعودية تعتزم المشاركة في معرض بغداد التجاري. وتسمح النقطة الحدودية بنقل الصادرات السعودية إلى العراق مباشرة بدلا من مرورها بالأردن.

وحتى خمسة أعوام مضت لم تكن هناك أي تجارة بين البلدين إلا أنه يتوقع أن يصل حجم التبادل التجاري إلى مليار دولار هذا العام. وصدرت السعودية للعراق في إطار برنامج الأمم المتحدة للنفط مقابل الغذاء ما قيمته 298 مليون دولار في عام 2001.

وتمثل عرعر خامس نقطة حدودية عراقية يصرح فيها لمرور البضائع الإنسانية في إطار اتفاق الأمم المتحدة. وتقع النقاط الحدودية الأربع الأخرى على الحدود مع الأردن وسوريا وتركيا إضافة إلى نقطة ميناء أم القصر على الخليج العربي.

المصدر : وكالات