جونيشيرو كويزومي
اتخذت الحكومة اليابانية خطوة كبيرة نحو إجبار البنوك المحلية على التخلص من ديونها الهالكة التي تثقل كاهل الاقتصاد, إذ أعلنت اليوم عن جملة إصلاحات قد تتمخض في نهاية المطاف عن تأميم المصارف التي تفشل في معالجة هذه المسألة.

فبعد أسابيع من معارضة المصارف والأحزاب السياسية المساندة لخطة إصلاح يقف وراءها رئيس الوزراء جونيشيرو كويزومي, قالت الحكومة إنها ستدخل أساليب جديدة لتسهيل ضخ الأموال في المصارف, في خطوة يعتقد بعض المصرفيين أنها الأولى لاستيلاء الحكومة على هذه المصارف.

وسيتعين على المصارف بموجب الخطة أيضا تبني أساليب محاسبية شبيهة بالنظم الأميركية التي تتبع نهجا أكثر تشددا في تقييم القروض. ومن المقرر أن تقود الخطة المقترحة إلى التخلص من قروض بقيمة 422.6 مليار دولار.

المصدر : وكالات