قال تقرير مصرفي إن العجز المقدر بنحو 12 مليار دولار في ميزانية المملكة العربية السعودية للسنة المالية الحالية سيتراجع بدرجة كبيرة وسط تقديرات بارتفاع العائدات النفطية بنسبة 55% عما هو وارد في تقديرات الميزانية.

وتوقع بنك الرياض في تقرير فصلي بلوغ إجمالي عائدات المبيعات النفطية للمملكة هذا العام 46.6 مليار دولار مقارنة بتقديرات سابقة بين 30 و32 مليار دولار. وبنى التقرير توقعاته هذه على أساس سعر متوسطي لبرميل النفط السعودي عند 23 دولار مقارنة بـ17 دولارا في تقديرات الميزانية وهو ما يمثل زيادة بنسبة 35.3%.

وأظهر التقرير أيضا ارتفاع إنتاج المملكة اليومي من الخام من 7.05 ملايين برميل في بداية العام إلى 7.5 ملايين برميل في مطلع سبتمبر/أيلول. غير أنه يبلغ الآن 7.7 ملايين برميل. ويضيف التقرير أن مجمل العائدات سيبلغ بنهاية العام 58.4 مليار دولار أي ما يزيد بنسبة 39.5% عما هو مقدر في الميزانية بأقل من 42 مليار دولار.

وقال التقرير إن مقدار التراجع في العجز يتوقع على مدى تجاوز المملكة لأرقام الإنفاق المقرر في الميزانية، لكنه توقع بناء على سيناريوهات سابقة أن تنهي السعودية العام المالي بعجز ضئيل لا يتجاوز 900 مليون دولار.

المصدر : الفرنسية