قالت كوريا الجنوبية إنها أبرمت اتفاق تجارة حرة مع تشيلي في أول اتفاق من نوعه لكوريا التي تحتل المركز الحادي عشر بين أكبر اقتصاديات العالم. وقال مسؤول بوزارة الخارجية إن الاتفاق يكتسب أهمية خاصة في وقت تجري فيه سول محادثات تجارية مماثلة مع اليابان وتعتزم الاتصال بالمكسيك وسنغافورة ودول آسيوية أخرى لإبرام اتفاقات تجارة حرة معها في المستقبل.

وقال الاقتصادي في معهد كوريا للصناعة والاقتصاد والتجارة سونغ كي جاي "إنها خطوة أساسية مهمة للسياسات الاقتصادية والخارجية الكورية وخطوة إلى الأمام نحو العولمة". واختتم البلدان أمس اجتماعات استمرت أسبوعا في جنيف هي سادس جولة محادثات منذ أن اتفقا على بدء مفاوضات التجارة الحرة في سبتمبر/ أيلول 1999.

وسيتيح الاتفاق لمصدري الإلكترونيات والسيارات وأجهزة الهاتف المحمول دخول سوق تشيلي وأسواق دول أخرى في أميركا اللاتينية، لكن الغسالات والثلاجات مستثناة من الاتفاق. وقال مسؤول بالوزارة إنه من المتوقع أن يبدأ العمل بالاتفاق النهائي في النصف الأول من عام 2003 بعدما يقر برلمان البلدين الاتفاق.

وأضافت الوزارة أن 66% من صادرات كوريا الجنوبية ومنها السيارات وأجهزة الكمبيوتر وأجهزة الهاتف المحمول ستعفى على الفور من الجمارك وستعفى بقية الصادرات بالتدريج على مدى عشرة أعوام.

غير أن المسؤول قال إن المزارعين المحليين سيواجهون طوفانا من المنتجات الزراعية الأرخص لكن الواردات من الأرز والتفاح والكمثرى من تشيلي لن تعفى من الجمارك.

المصدر : وكالات