وزير الطاقة الإندونيسي بورنومو يوسجيانتورو
قال وزير الطاقة والمناجم الإندونيسي إن بلاده تدرس بناء مصانع غاز طبيعي مسال عائمة تحسبا لمنافسة قوية في المستقبل. وتسعى إندونيسيا للدفاع عن مكانتها كواحدة من أكبر الدول المصدرة للغاز الطبيعي المسال، إذ تصدر أكثر من 23 مليون طن سنويا وسط منافسة من دول أخرى.

وقال الوزير بورنومو يوسجيانتورو للصحفيين "سوق الغاز الطبيعي يتغير والمنافسة ضارية الآن وفي المستقبل. يجب أن نفكر في عقود قصيرة الأجل أو حتى بيع الغاز الطبيعي المسال في السوق الفورية". وتابع "لذا ندرس بناء مصانع غاز طبيعي مسال عائمة. ستتخلف إندونيسيا عن ركب المنتجين الآخرين ما لم نخطط للمستقبل".

وقال راشمات سوديبيو رئيس مؤسسة بالاك لمراقبة إنتاج النفط إن مؤسسة يونوكال تحدثت بشكل غير رسمي مع إندونيسيا بشأن إقامة مصنع عائم. وقال "الفكرة هي نقل المصنع لمكان آخر في حالة نفاد الاحتياطي، من المتوقع أن تقل تكلفته عن نقل الغاز الطبيعي من البحر إلى مصنع على البر".

وتوجد ثمانية مصانع للغاز الطبيعي المسال في إندونيسيا تصل طاقتها إلى 25 مليون طن سنويا. وتمتلك إندونيسيا نحو 160 تريليون قدم مكعب من احتياطيات الغاز المؤكدة والمحتملة. ويجري تحويل نحو 55% من الغاز المستخرج إلى غاز طبيعي مسال.

المصدر : رويترز