بوش يخشى عجز الموازنة لكنه متفائل باقتصاد أفضل
آخر تحديث: 2002/1/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/1/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/24 هـ

بوش يخشى عجز الموازنة لكنه متفائل باقتصاد أفضل

بوش يجلس قبالة ألان غرينسبان أثناء اجتماعهما في البيت الأبيض لمناقشة الأوضاع الاقتصادية
قال الرئيس الأميركي جورج بوش إن الحكومة قد تواجه عجزا في الموازنة المقبلة لكنه أعرب عن تفاؤله بأن يكون أداء الاقتصاد في العام الحالي أفضل منه في العام الماضي واعدا بإدخال خطة لحفز الاقتصاد في اقتراحه للميزانية المقبلة، غير أن بوش أوضح أن ثمة ما يبرر هذا العجز للفوز في الحرب على "الإرهاب" وحماية الوطن وانتشال الاقتصاد من الكساد.

وفي اجتماع شارك فيه ألان غرينسبان رئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي الأميركي والفريق الاقتصادي بالبيت الأبيض أمس أعطى بوش الأولوية لمناقشة الاقتصاد الواهن الذي قد يضر بفرص الجمهوريين في الفوز بانتخابات التجديد النصفي بالكونغرس في نوفمبر/ تشرين الثاني.

وقال الرئيس إنه متفائل بأن الاقتصاد الذي سقط في هاوية الكساد العام الماضي سيحقق أداء أفضل هذا العام وأضاف أن القضية الرئيسية التي يود أن يطرحها على غرينسبان هي كيفية إيجاد وظائف جديدة. وقال بوش للصحفيين "إننا نحقق تقدما طيبا في الفوز بالحرب في أفغانستان وعلينا أن نحقق تقدما طيبا في مساعدة الناس على العثور على وظائف".

ووعد بوش بإدراج خطة لتحفيز الاقتصاد في الميزانية الجديدة التي ينتظر أن يعلنها في الرابع من فبراير/ شباط وقال إن فكرة مواجهة عجز لا تزعجه. وقال "لقد قلت للشعب الأميركي إن هذه الأمة قد تضطر لمواجهة عجز في وقت الحرب أو في وقت الطوارئ القومية أو في وقت الكساد، ونحن لا نزال نواجه كل هذه الأحوال معا".

ورفض بوش التعقيب على ما إذا كان يعتقد أن المزيد من خفض أسعار الفائدة من شأنه أن يساعد على إخراج الاقتصاد الأميركي من حالة الكساد التي يمر بها قائلا إن السياسة النقدية هي من اختصاص مجلس الاحتياطي الفدرالي.

المصدر : وكالات