توقعات بعجز قدره 6.5% في موازنة الأردن
آخر تحديث: 2002/1/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/1/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/22 هـ

توقعات بعجز قدره 6.5% في موازنة الأردن

توقع وزير المالية الأردني ميشيل مارتو أن تصل نسبة العجز في موازنة المملكة للعام الحالي إلى 6.5% من إجمالي الناتج المحلي، أي أقل بنسبة 1% من عجز موازنة العام الماضي. كما توقع أن يحقق الاقتصاد نموا هذا العام تزيد نسبته عن 4%.

ونقلت الصحف الأردنية الصادرة اليوم عن مارتو قوله إن الحكومة ستقر مشروع قانون الموازنة "خلال الأيام المقبلة". ولن تحتاج الحكومة للحصول على موافقة البرلمان على مشروع قانون الموازنة نظرا لأنه حل الصيف الماضي تمهيدا لإجراء انتخابات تشريعية العام الجاري وسيكتفى بالحصول على موافقة الملك عبد الله.

وأشار مارتو إلى أن حجم الموازنة الكلي سيزيد عن 2.4 مليار دينار أردني (3.36 مليارات دولار) مقابل 2.3 مليار دينار (3.24 مليارات دولار) في العام الماضي، وتوقع أن تزيد نسبة النمو في الاقتصاد عن 4% مقابل ما يقرب من 4% في العام الماضي.

وإذا ما أضيفت المساعدات الخارجية إلى الميزانية التي تقدر بنحو 336 مليون دولار فإنه يتوقع انخفاض عجز موازنة المملكة إلى 195 مليون دينار (273 مليون دولار) أي ما يعادل 3.5% من إجمالي الناتج القومي. ولم يعلن بعد عن الحجم المتوقع لإيرادات الدولة التي ستتضمنها ميزانية عام 2002.

من جهته أكد رئيس الوزراء علي أبو الراغب أن ميزانية عام 2002 ستركز على "المشروعات التعليمية والتربوية والصحة والتدريب والتأهيل وتنمية المحافظات".

ويأمل الأردن في الحصول على التمويل اللازم لهذا البرنامج عن طريق موارد من خارج الميزانية تتمثل في عائدات الخصخصة والمعونات الخارجية، بالإضافة إلى إعادة جدولة الدين الخارجي للأردن الذي يناهز 7 مليارات دولار.

المصدر : الفرنسية