توني بلير
قال رئيس الوزراء البريطاني توني بلير إن على بريطانيا أن تلعب دورا قياديا في القارة الأوروبية سواء انضمت للعملة الأوروبية الجديدة اليورو أو بقيت خارجها، وأضاف أن الاتحاد الأوروبي يشكل "تحالفا رئيسيا يقف على أعتابنا وأن على البريطانيين الإفادة منه قدر ما يستطيعون بكل ثقة".

وأوضح بلير الذي يقوم بجولة في جنوبي آسيا في حديث أمام عدد من رجال الأعمال الهنود "بصرف النظر عن محاسن الانضمام لليورو لا أظن أن ثمة خلافا بضرورة أن تظل بريطانيا منخرطة في شؤون أوروبا تلعب فيها دورا بناء وقياديا".

وقال "نحن أعضاء في الاتحاد ولسنا خارجين عنه.. فلنستفد أقصى ما نستطيع منه والثقة تملؤنا". وتشهد بريطانيا حالة من الجدل المتفاقم بشأن ما إذا كان يتوجب عليها الانضمام إلى اليورو الذي طرح في 12 دولة مع مطلع عام 2002.

وقد أدت حالة الجدل تلك إلى هبوط قيمة الجنيه الإسترليني خاصة بعد الانتقال السلس للدول الأوروبية من عملاتها الوطنية إلى اليورو الذي سجل أيضا ارتفاعا كبيرا أمام العملات الرئيسية الأخرى كالدولار الأميركي والين الياباني. ويقول بلير إنه سينظر العام المقبل في مدى تحقق الشروط الاقتصادية التي حددتها حكومة حزب العمال التي يقودها قبل إجراء استفتاء بين البريطانيين على مسألة الانضمام للعملة الجديدة.

المصدر : رويترز