تقلص حجم التعامل ببورصة إسرائيل بنسبة 44%
آخر تحديث: 2002/1/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/1/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/14 هـ

تقلص حجم التعامل ببورصة إسرائيل بنسبة 44%

قالت بورصة تل أبيب للأوراق المالية إن متوسط حجم التعامل اليومي في البورصة تقلص بنسبة 44% عام 2001 ليصل إلى 240 مليون شيكل (52 مليون دولار).

وأضافت البورصة في بيان اليوم أن أنشط 20 سهما في البورصة زادت نسبتها من إجمالي المعاملات إلى مستوى قياسي بلغ 74% من مستوى تراوح بين 55% و60% في العام الماضي.

وظل سهم "تيفا" للصناعات الدوائية أنشط الأسهم المتداولة في البورصة رغم تراجع متوسط حجم تداوله اليومي 10% إلى 31 مليون شيكل.

وتعاني البورصة كما تعاني معظم قطاعات الاقتصاد الإسرائيلي من أوضاع متردية لم تشهد إسرائيل لها مثيلا منذ تأسيسها من جراء الانتفاضة الفلسطينية التي مضى على اندلاعها نحو عام ونصف العام.

ويقول خبراء ومحللون اقتصاديون إن إسرائيل ستظل تعاني لعدة سنوات من آثار الانتفاضة التي ألحقت أضرارا فادحة بالنشاط السياحي وتسببت في ارتفاع البطالة إلى مستويات قياسية قاربت 10%.

غير أن مسؤولين حكوميين يقولون إن الانتفاضة ليست السبب الوحيد في الأوضاع الاقتصادية المتردية، ويضيفون أن تراجع الاقتصاد العالمي وخاصة قطاع التقنية المتقدمة أسهم في تراجع تدفق الاستثمارات الأجنبية إلى إسرائيل.

وقال تقرير صادر اليوم عن مركز إسرائيلي للبحوث الاستثمارية إن شركات التكنولوجيا في البلاد اجتذبت عام 2001 استثمارات أجنبية بقيمة ملياري دولار، وهو ما يشكل تراجعا نسبته 36% عن العام السابق له.

المصدر : رويترز