قائد الطائرة الأفغانية عقب وصوله مطار نيودلهي
وصلت إلى نيودلهي اليوم طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية الأفغانية أريانا قادمة من كابل في أول رحلة لهذه الشركة منذ نوفمبر/ تشرين الثاني من عام 1999. وتأتي هذه الرحلة بعد أسبوع من رفع عقوبات الأمم المتحدة عن أفغانستان.

وغادرت طائرة البوينغ 727 مطار كابل وعلى متنها نحو عشرين راكبا بينهم وزير الطيران المدني والسياحة عبد الرحمن ورئيس شركة أريانا روح الله أمان. ومن المتوقع أن تعود الطائرة إلى كابل السبت وعلى متنها 12 من أفراد الطاقم.

وقامت قوات الأمن المكلفة بمراقبة الأمتعة بتفتيش دقيق للحقيبة الوحيدة التي أودعت في الطائرة. وقبل الإقلاع لوح قائد الطائرة إلى المواطنين الذين جاؤوا لمشاهدة إقلاع أول رحلة تجارية تنهي العزلة الأفغانية. ومنذ عام 1999 لم يكن بالمستطاع القدوم إلى أفغانستان إلا بوسائل النقل البرية أو بطائرات خاصة تنظمها الأمم المتحدة.

ولا تملك شركة أريانا سوى طائرتين إحداهما من طراز أنتونوف 24 تستخدم في الرحلتين الأسبوعيتين بين كابل وهرات وأخرى من طراز بوينغ 727 التي أقلعت اليوم إلى نيودلهي.

وقد دمرت الطائرات الـ 16 الأخرى للشركة في القصف الأميركي الذي بدأ في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول. ومن المتوقع أن يلي هذه الرحلة الأولى فتح مكاتب الشركة في الخارج ومنها نيودلهي.

المصدر : الفرنسية