لوحة أسعار ببورصة طوكيو
تظهر تراجع الين أمام الدولار (أرشيف)
تراجع الين الياباني اليوم إلى أدنى مستوياته أمام الدولار منذ ثلاث سنوات، بعد أن فسرت السوق تصريحا لوزير الخزانة الأميركي بول أونيل بأنه دعوة لدفع العملة إلى المزيد من الانخفاض. وسجل الدولار في أواخر التعاملات اليابانية اليوم 133.66 ينا مرتفعا من 132.56 ين عند إغلاقه السابق في نيويورك.

ولم يدل أونيل بتصريحات لوسائل الإعلام سواء قبل لقائه مع وزير المالية الياباني ماساجورو شيوكاوا أو بعده. وقال الوزير الياباني إن تعليق أونيل الوحيد على سعر الصرف في اللقاء كان أن أسعار الصرف يجب أن تترك لقوى السوق.

ومع ذلك فسر هذا التصريح باعتباره دليلا على أن السلطات الأميركية لا تعارض انخفاض الين في الفترة الأخيرة ولن تقف في طريق المزيد من الانخفاض.

وقال محلل أسواق الصرف في "دويتشه بنك" كين لاندون "كانت هناك تكهنات بأن أونيل سيطلب من اليابان عدم الاعتماد على ضعف الين.. لكنه لم يقل شيئا من هذا القبيل، بل على العكس قال إن الأمر يرجع إلى قوى السوق والسوق يسعدها بيع الين وفقا لأساسيات الاقتصاد الياباني التي هي سيئة للغاية".

وحاول شيوكاوا أن ينأى بوزارته عن هبوط الين معلنا أن اليابان لا تدفع الين بشكل غير طبيعي إلى الهبوط ولا تعتزم القيام بذلك. لكن مثل هذه التصريحات لا تقنع المتعاملين والمحللين الذين يتذكرون جيدا أن البنك المركزي الياباني أنفق 30 مليار دولار في سبتمبر/أيلول لوقف ارتفاع الين.

بول أونيل
ومع ذلك فقد كانت لدى المتعاملين أسباب أخرى لبيع الين، فأمس الاثنين خفضت مؤسسة موديز للتصنيف الائتماني تصنيفها لعشرة بنوك يابانية كبرى مما أثار القلق من أزمة مالية مع انتهاء العام المالي في مارس/آذار المقبل.

كما ترددت شائعات بأن عددا من البنوك المركزية الأجنبية منها البنك المركزي الأوروبي وبنك سويسرا الوطني، تبيع سندات حكومية يابانية وتحول عائداتها. وتزامن ذلك مع أحاديث عن أن أجانب يدفعون الأسهم اليابانية إلى الهبوط مما دفع مؤشر نيكي إلى التراجع اليوم بنسبة 2.2%.

ومن ناحية أخرى لقي الدولار دعما بعد نشر تقارير في وول ستريت جورنال وواشنطن بوست أشارت إلى نهاية محتملة لسلسلة خفض الفائدة الأميركية.

ونقلت الصحيفتان عن مسؤولين من مجلس الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي) الأميركي قولهم إن الأسواق بالغت في التشاؤم لدى تفسير تصريحات أدلى بها رئيس المجلس ألان غرينسبان في الآونة الأخيرة، وإنه من المستبعد أن يسعى المجلس لخفض جديد في أسعار الفائدة في اجتماعه الأسبوع المقبل.

المصدر : رويترز