النرويج تؤكد أن تخفيضات إنتاج النفط فعالة
آخر تحديث: 2002/1/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/1/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/8 هـ

النرويج تؤكد أن تخفيضات إنتاج النفط فعالة

منشآت نفطية في النرويج
أعلنت النرويج أن الاتفاق الذي أبرمته منظمة أوبك ومنتجون مستقلون لخفض إنتاج النفط بهدف دعم الأسعار يثبت فاعليته، وأكدت استمرار الخفض حتى آخر يونيو/حزيران. في غضون ذلك شهدت أسعار النفط ارتفاعا طفيفا في بورصة لندن بعد أسبوعين من الانخفاض.

فقد ذكرت نائبة وزير النفط والطاقة النرويجي بريت سكيلبريد أن إجراءات خفض الإنتاج تحقق حاليا الأثر المتوقع لها. وقالت إنه ليس هناك من شيء يدل على أن الإطار الزمني الأصلي لخفض الإنتاج غير صحيح. جاء ذلك على هامش مؤتمر روسي نرويجي في أوسلو عن النفط والغاز.

وأضافت سكيلبريد أنه لم يتم تحديد مهلة معينة للمنتجين الآخرين ليظهروا التزامهم بالخفض. وأوضحت أنه تجرى حاليا مراقبة السوق عن كثب للتأكد من أن قواعد الخفض تحقق النتائج المرجوة. وقالت "نهدف إلى مواصلة التخفيضات وفقا للخطة، لكننا أعلنا من قبل أننا سنعيد النظر إذا لم يلتزم الآخرون بحصتهم أو إذا لم تؤت القواعد أثرها المرجو".

وأكدت المسؤولة النرويجية أنه من غير المقرر عقد اجتماعات بين النرويج ومصدري النفط الآخرين لبحث نظام تخفيضات الإنتاج تحديدا. ومن المقرر أن يزور وزير النفط النرويجي إينار شتينسنايس المملكة العربية السعودية في الفترة من 11 إلى 14 فبراير/شباط.

والنرويج هي ثالث أكبر مصدر للنفط بعد السعودية وروسيا. واتخذت أوسلو خطوات لخفض 150 ألف برميل يوميا من إنتاجها اليومي الذي يبلغ حوالي 3.17 ملايين برميل حتى آخر يونيو/حزيران المقبل. وتقول النرويج إنها ستبقي على التخفيضات ليصل إنتاجها في النصف الأول من عام 2002 إلى 3.02 ملايين برميل يوميا إذا التزم المصدرون الآخرون بمن فيهم دول أوبك وروسيا بالتخفيضات التي تعهدوا بها.

وكانت أوسلو قد طالبت منتجي النرويج بأن يبرهنوا على التزامهم بالخفض اعتبارا من يناير/ كانون الثاني، لكن سكيلبريد قالت إنها لم تطلب من الدول الأخرى إظهار ما يثبت التزامها.

في غضون ذلك شهدت أسعار النفط في بورصة لندن ارتفاعا طفيفا بعد تراجع لمدة أسبوعين. فقد ارتفع سعر خام برنت لعقود مارس/آذار المقبل بمقدار ستة سنتات ليبلغ 18.51 دولارا للبرميل. وكان التداول محدودا في نهاية التعاملات بسبب إغلاق الأسواق الأميركية للاحتفال بذكرى الزعيم مارتن لوثر كينغ.

وكانت وكالة أنباء منظمة أوبك قد ذكرت الاثنين نقلا عن أمانة المنظمة أن سعر سلة خامات أوبك السبع انخفض إلى 17.21 دولارا للبرميل يوم الجمعة الماضي. ومنذ 24 سبتمبر/أيلول وسعر سلة خامات أوبك أقل من 22 دولارا وهو الحد الأدنى في النطاق السعري الذي تستهدفه المنظمة. وقررت أوبك لذلك خفض إنتاجها بداية من شهر يناير/كانون الثاني الجاري بمقدار 1.5 مليون برميل يوميا لمدة ستة أشهر مع تعهد الدول المصدرة من خارج المنظمة بخفض مقداره 460 ألف برميل يوميا.

وتضم سلة أوبك خام صحارى الجزائر وميناس الإندونيسي وبوني الخفيف النيجيري والخام العربي الخفيف السعودي وخام دبي وتيا خوانا الفنزويلي وإيستموس المكسيكي.

المصدر : وكالات