الوليد يحذر السعودية من استمرار الاعتماد على النفط
آخر تحديث: 2002/1/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/1/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/7 هـ

الوليد يحذر السعودية من استمرار الاعتماد على النفط

الوليد بن طلال
حذر الأمير السعودي الوليد بن طلال من عواقب وخيمة تواجه السعودية إذا لم تمض قدما على طريق الإصلاح الاقتصادي، وأوضح أن السعودية قد تواجه مشاكل كبيرة إذا ظلت تعتمد فقط على عائداتها النفطية دون اعتماد وسائل اقتصادية جديدة في العامين المقبلين.

وقال للوفود المشاركة في منتدى جدة الاقتصادي إنه إذا انخفضت أسعار النفط إلى مستوى عشرة دولارات أو 11 دولارا للبرميل فلن يكون بمقدور الحكومة السعودية إلا تغطية نفقاتها وهو وضع لا يمكن قبول حدوثه ومن ثم لا بد من تنويع الاقتصاد.

وقال الوليد بن طلال إن الاعتماد على سلعة متقلبة الأسعار مثل النفط في 40% من الناتج المحلي الإجمالي و92% من الصادرات يعرقل التخطيط الاقتصادي ويبقي اقتصاد البلاد رهينة لتقلبات الأسعار، وأضاف "إن متوسط معدل النمو الاقتصادي السنوي قد بلغ 1% خلال العقد الماضي وهو ما لا يفي بالاحتياجات الحالية إضافة إلى عدم تناسبه مع النمو السكاني المطرد".

وشدد على ضرورة توفير فرص العمل للسعوديين، مشيرا إلى أن العديد من الشباب السعودي لا يستطيعون الحصول على وظائف، أو أنهم يجدون وظائف لكنها لا تتماشى مع مؤهلاتهم، وحذر من تأثير هذه الظاهرة في المجتمع.

ودعا الحكومة السعودية للانضمام إلى منظمة التجارة العالمية وتشجيع القطاع الخاص وتدعيم نمو القطاعات غير النفطية في الناتج المحلي الإجمالي وإجبار الشركات على توظيف مزيد من السعوديين.

وكانت السعودية قد عدلت قانون الاستثمار وفتحت الأنشطة في قطاع الغاز أمام شركات النفط الدولية لأول مرة منذ 25 عاما، لكن بعض الاقتصاديين يقولون إن الإصلاحات الاقتصادية في المملكة تمضي بخطا بطيئة.

المصدر : رويترز