قال محافط البنك المركزي الصيني داي كسيانغلونغ إن احتياطي البلاد من العملات الصعبة الذي يعتبر الثاني بعد اليابان في العالم زاد العام الماضي بنسبة 28.14% ليتجاوز 212 مليار دولار. وأوضح داي في مؤتمر صحفي أن الاحتياطي النقدي زاد 46.6 مليار دولار في حين زاد احتياطي الذهب فبلغ 500 طن أواخر العام 2001.

وفي عام 2000 بلغ معدل ارتفاع الاحتياطي 7% ليبلغ إجماليه 165.6 مليار دولار أواخر العام الماضي مقابل 154.7 مليار دولار أواخر عام 1999.

ارتفاع الإنتاج الصناعي
من جهة أخرى أعلن المكتب الوطني للإحصاءات ارتفاع الإنتاج الصناعي الصيني بنسبة 9.9% العام الماضي لتبلغ قيمته 2695 مليار يوان (325 مليار دولار) وهو ما يقل قليلا عن المعدل المسجل في عام 2000.
وكان معدل النمو في العام الماضي مماثلا لمعدل عام 1999 بعد ارتفاع قياسي بلغ 11.4% في عام 2000.

وأوضح مكتب الإحصاءات أن الإنتاج الصناعي زاد في ديسمبر/ كانون الأول الماضي وحده بمعدل 8.7% سنويا ليتجاوز معدل النمو في نوفمبر/ تشرين الثاني الذي بلغ 0.8% والذي كان أدنى معدل في العام الماضي.

وترجع هذه الزيادة إلى ارتفاع الصادرات الصناعية التي واصلت الارتفاع للشهر الخامس على التوالي مع زيادة بلغت 6.8% في ديسمبر/ كانون الأول على مدى سنة أي أكثر بنحو 1% عن المعدل المسجل في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وكان تباطؤ نمو الإنتاج الصناعي متوقعا إلى حد كبير بسبب تباطؤ الاقتصاد العالمي الذي ترجم بتراجع ملحوظ لنمو الصادرات الصينية العام الفائت، إذ لم ترتفع إلا بمعدل 6.8% مقابل 27.8% عام 2000.

وتنتهج السلطات الصينية منذ ثلاث سنوات سياسة إنعاش اقتصادي أتاحت للصين المحافظة على معدل نمو العام الماضي عند مستوى 7.3% مقابل 8% عام 2000، وذلك وفقا للأرقام الأولية الصادرة عن المكتب الوطني للإحصاءات نهاية الشهر الماضي.

المصدر : الفرنسية