قالت شركة سلافنفت المشتركة بين روسيا الاتحادية وروسيا البيضاء إنها ستوقع في 15 من هذا الشهر اتفاق مشاركة في الإنتاج مع الحكومة السودانية لتطوير حقل نفط سوداني, مما يزيد من احتمالات انضمامها إلى كونسورتيوم يقوم بالتنقيب عن النفط في حوض ميلوت جنوب السودان.

وأعربت الشركة في بيان عن استعدادها لبدء أعمال التنقيب في المنطقة التاسعة بوسط السودان في فبراير/ شباط أو مارس/ آذار المقبلين, وأنها ستستثمر ما يصل إلى 126 مليون دولار في المشروع.

وكانت الشركة حصلت في وقت سابق على بيانات عن المنطقتين التاسعة والحادية عشرة وكذلك المنطقة الخامسة عشرة في البحر الأحمر, لكنها لم تورد تفاصيل عن الاحتياطيات في هذه المناطق.

وأشارت إلى أنها تبحث كذلك الحصول على حصة في كونسورتيوم دولي ينقب في حوض ميلوت بجنوب السودان، ويضم الكونسورتيوم شركة الخليج للبترول القطرية وشركة النفط الوطنية الصينية وشركة النفط السودانية الحكومية سودابيك.

وتعرضت شركات النفط الدولية العاملة في السودان لانتقادات من جانب منظمات حقوق الإنسان التي تقول إن عائدات تصدير النفط الخام تمول الحرب الأهلية الدائرة بين الشمال والجنوب منذ 18 عاما والتي يقدر عدد قتلاها بحوالي مليوني شخص.

المصدر : رويترز