محمد مهدي صالح
أعلن وزير التجارة العراقي محمد مهدي صالح أن بغداد وموسكو اتفقتا على أن تقوم شركات روسية بتنفيذ أكثر من سبعين مشروعا في مجالات عدة تقدر قيمتها بأربعين مليار دولار فيما قد يعتبره المراقبون بدء تنفيذ وعد قطعه العراق على نفسه بمكافأة روسيا على مواقف سياسية سابقة.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية اليوم عن صالح قوله إن الجانبين اتفقا على "برنامج للتعاون الاقتصادي بعيد المدى تنفذ بموجبه الشركات الروسية مشاريع بقيمة تقديرية تصل إلى أربعين مليار دولار".

وأضاف الوزير العراقي في لقاء مع وفد إعلامي روسي في بغداد أن 17 من هذه المشاريع ستنفذ في مجال النفط والغاز
و15 منها في مجال التعاون الصناعي إلى جانب 14 مشروعا آخر في مجال النقل والمواصلات والسكك الحديد.

وأشار الوزير العراقي إلى أن الاتفاق يشمل أيضا ستة مشاريع في مجالات الكهرباء والصناعات البتروكيميائية وإنشاء السدود والموارد المائية إضافة إلى خمسة مشاريع في مجال الزراعة وثلاثة أخرى في قطاع الصحة.

وكانت بغداد وعدت روسيا بإعطائها الأولوية في العقود التي تبرمها ضمن برنامج النفط مقابل الغذاء تقديرا لموسكو لإفشالها خطة العقوبات الذكية التي قدمتها الولايات المتحدة وبريطانيا لمجلس الأمن في وقت سابق من هذا العام.

وتشير بعض البيانات إلى أن حجم التبادل التجاري الحالي بين العراق وروسيا يقدر بنحو 2.5 مليار دولار سنويا، في حين تقدر قيمة العقود الروسية الحالية مع العراق بنحو 1.2 مليار دولار.

المصدر : الفرنسية