تراجع احتياطي لبنان من العملات الأجنبية
آخر تحديث: 2001/9/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/9/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/15 هـ

تراجع احتياطي لبنان من العملات الأجنبية

قال مصرف لبنان المركزي إن إجمالي احتياطيه من العملات الأجنبية انخفض في النصف الثاني من أغسطس/آب المنصرم 390 مليون دولار ليصل إلى 4.146 مليارات دولار.

وبذلك يكون الاحتياطي من العملات الأجنبية لمصرف لبنان قد انخفض في شهر أغسطس/آب كاملا 624.33 مليون دولار بعد أن كان قد انخفض في النصف الأول منه 234.33 مليون دولار.

وأدى انخفاض احتياطي العملات الأجنبية لمصرف لبنان في أغسطس/آب إلى وصول إجمالي النقص في الاحتياطي في الأشهر الثمانية المنصرمة إلى 1.787 مليار دولار.

وعزت مصادر مصرفية ومراقبون في سوق القطع هذا التراجع الحاد في شهر أغسطس/آب إلى العاصفة السياسية التي ضربت البلاد من جراء خلافات الزعماء السياسيين والتي أدت إلى ازدياد الطلب على الدولار مما جعل مصرف لبنان يتدخل بقوة لحماية الليرة.

وقال مصرفي طلب عدم الكشف عن اسمه "التراجع الكبير في احتياطي مصرف لبنان خلال شهر أغسطس/آب هو بمثابة إنذار لكل المسؤولين بضرورة الانتباه بشدة إلى كيفية إدارتهم السياسية للبلاد, لأن السياسة ليست مفصولة عن الاقتصاد، فمجرد خلاف في وجهات النظر بين المسؤولين جعل الدولة تخسر ملايين الدولارات في وقت هي فيه بأمس الحاجة لكل دولار لمواجهة الدين العام الكبير".

وينوء لبنان بعبء مديونية عامة بلغت حوالي 25 مليار دولار في نهاية يونيو/حزيران الماضي، أي أكثر من 150% من إجمالي الناتج المحلي.

ويقول متعاملون إن الضغط على الليرة لايزال مستمرا منذ أشهر مما يجعل التداول بالليرة بين المصارف متواصلا على السقف العالي للهامش الرسمي المحدد من مصرف لبنان وهو 1501 ليرة و 1514 ليرة للدولار الواحد. ولم يجر أي تغيير على هذا الهامش من التداول منذ سبتمبر/ أيلول 1999.

ولا يكشف المصرف المركزي عادة صافي احتياطيه من العملات الأجنبية غير أن إجمالي هذا الاحتياطي يتضمن ودائع المصارف الخاصة والمؤسسات العامة لديه.

وكان إجمالي احتياطي المصرف المركزي قد انخفض 1.68 مليار دولار فوصل إلى 5.933 مليارات دولار في نهاية عام 2000 مقارنة مع 7.61 مليارات دولار في نهاية عام 1999.

المصدر : رويترز