لويدز تقدر خسائرها بنحو ملياري دولار
آخر تحديث: 2001/9/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/9/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/9 هـ

لويدز تقدر خسائرها بنحو ملياري دولار

قدرت لويدز أوف لندن أكبر سوق للتأمين في العالم اليوم أن تبلغ خسائرها الإجمالية الناجمة عن الهجمات التي وقعت على الولايات المتحدة هذا الشهر بنحو 1.3 مليار جنيه إسترليني (1.92 مليار دولار) وهو ما يمثل أكبر خسارة تمنى بها من حادث واحد.

ويتجاوز هذا التقدير خسائر لويدز القياسية الناجمة عن الإعصار هوغو في الولايات المتحدة عام 1989 والتي كانت أقل من مليار جنيه إسترليني. لكن هذا التقدير يقل بكثير عن المطالبات التأمينية المرتبطة بمادة الإسبستوس.

ومن المحتمل أن تتجاوز الخسائر الإجمالية التي ستتحملها شركات التأمين من جراء الهجمات المدمرة التكاليف القياسية للإعصار آندرو عام 1992 والتي بلغت 20 مليار دولار.

وحتى الآن لم تعلن سوى شركة بركشير هاثاواي الأميركية للتأمين عن خسائر أكبر من تقديرات لويدز فيما يتعلق بالهجمات إذ قدرت بأنها ستخسر 2.2 مليار دولار. وقالت لويدز إن خسائرها المتوقعة سيكون لها أثر كبير عليها لكنها أضافت أنها ستجتاز العاصفة.

وكان عدد كبير من المستثمرين الأفراد في لويدز الذين يزودون السوق بالمال ويتحملون جانبا من الخسائر مثلما يشتركون في الربح قد أفلسوا في الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي بسبب سلسلة من الكوارث.

المصدر : رويترز