الهجمات تغرق أميركا في براثن الكساد
آخر تحديث: 2001/9/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/9/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/9 هـ

الهجمات تغرق أميركا في براثن الكساد

اليوم الأول للتعاملات ببورصة نيويورك بعد الهجمات على الولايات المتحدة

قالت وكالة ستاندرد آند بورز للتصنيف الائتماني اليوم إن الهجمات التي تعرضت لها نيويورك وواشنطن هذا الشهر ستدفع بالولايات المتحدة في براثن الكساد في النصف الثاني من هذا العام وستوقف دوران عجلة نمو الاقتصاد العالمي.

وقالت الوكالة إن الدول الآسيوية وبخاصة اليابان ستعاني من تأثير تراجع الطلب، وتراجع ثقة المستهلكين في الاقتصاد. لكنها أوضحت أن التصنيفات السيادية لسبع عشرة دولة في المنطقة لن تتأثر مباشرة بالهجمات.

وأضافت الوكالة في بيان "الهجمات الإرهابية ستضر بثقة المستهلكين الأميركيين وستزج على الأرجح بالبلاد في براثن الكساد في الربعين الثالث والرابع من عام 2001 على الأقل مع تراجع نمو الاقتصاد العالمي إلى الصفر تقريبا".

وقالت إن ضعف الطلب العالمي "سيعمق على الأرجح التباطؤ الاقتصادي في اليابان" وفي الاقتصاديات المفتوحة في جنوب شرق آسيا.

وتفاقمت المخاوف من الكساد أمس الثلاثاء بعد أن أثار هبوط حاد في ثقة المستهلكين الأميركيين في سبتمبر/أيلول الحالي شكوكا كبيرة بشأن ما إذا كان أكبر اقتصاد في العالم سينتعش سريعا أم لا.

المصدر : رويترز