أعلن صندوق النقد الدولي أنه أقر أمس قرضا بقيمة 395 مليون دولار لدعم برنامج إصلاحات اقتصادية تطبقه الحكومة الإندونسية بإشراف الصندوق الذي ظلت علاقته بجاكرتا مشوبة بالتوتر حتى مجيء الرئيسة الحالية ميغاواتي سوكارنو بوتري.

وقال الصندوق في بيان إن هذا القرض يندرج في إطار تسهيلات اعتمادية مدتها ثلاث سنوات بقيمة خمسة مليارات دولار. وأشار إلى أن "هذا القرض مخصص لدعم برنامج الحكومة الإندونيسية الرامي إلى استقرار الاقتصاد وتعزيز الإصلاحات".

واعتبر صندوق النقد الدولي أن إندونيسيا ستكون "قادرة على دعم استئناف الاستثمارات والإنتاج" إذا استمرت في تطبيق برنامجها الاقتصادي.

يأتي هذا بعد أقل من أسبوعين من تقديم البنك الدولي قروضا ومنحا لإندونيسيا قيمتها الإجمالية 448 مليون دولار. وكان مجلس إدارة البنك في واشنطن أقر قبل أكثر من شهرين تقديم نحو 423 مليون دولار.

وفي وقت سابق توقعت مصادر أن تقدم اليابان لإندونيسيا منحا قدرها 5.5 ملايين دولار كما تعهدت هولندا بتقديم نحو عشرة ملايين دولار. وسيدير البنك الدولي هذه المنح التي ستمول مشروعات مختلفة.

المصدر : الفرنسية