باعت شركة نوفوس بتروليوم الأسترالية للنفط والغاز ما تملكه من أصول مصرية إلى شركة أباتشي الأميركية مقابل 82 مليون دولار. من جانب آخر قالت هيرميس المصرية إنها وافقت على شراء حصة من شركة التجاري الدولي للاستثمار.

وقالت نوفوس إنها اشترت حقوقا للإنتاج والتنقيب عن الطاقة في الولايات المتحدة بمبلغ 58 مليون دولار. ولشركة نوفوس نشاطات تنقيب وإنتاج في أستراليا وجنوب شرق آسيا ومنطقة الخليج.

وقال بوب وليامز العضو المنتدب للشركة إن هذه الخطوة جزء من الخطة الجديدة للشركة الهادفة إلى التركيز على الولايات المتحدة التي يتيح نظامها المالي وبنيتها الأساسية فرصا كبيرة للنجاح وبدء عمليات الإنتاج سريعا وبعائد تجاري أفضل.

وقالت نوفوس أيضا إنها تتوقع انخفاض أعبائها الضريبية في السنة المالية 2001/ 2002 إلى 30% من نحو 40% لأن تكاليف الاستكشاف تتيح خفض الضرائب في الولايات المتحدة التي بدأت الشركة نشاطها فيها في وقت سابق من العام الجاري.

تحالف إستراتيجي
في غضون ذلك أعلنت شركة المجموعة المالية المصرية (هيرميس) أنها وافقت على شراء 16% من شركة التجاري الدولي للاستثمار وجميع أسهم فرعها للعمليات المصرفية الاستثمارية في إطار تحالف إستراتيجي سبق الإعلان عنه.

وقالت المجموعة المالية المصرية في بيان إن هذه الصفقة ستعطي لشركة التجاري الدولي حصة بنسبة 34% فيها وإنها ستتم عبر زيادة رأس المال بمبلغ 265 مليون جنيه مصري (62 مليون دولار).

وأضاف البيان أن الصفقة ستشمل أيضا قيام شركة هيرميس ببيع استثمارات طويلة الأجل مختارة لشركة التجاري الدولي قيمتها 200 مليون جنيه مصري مقابل إصدار أسهم في التجاري الدولي لصالح هيرميس.

وقال البيان إن الهدف من الصفقة هو تخصص هيرميس في العمليات المصرفية الاستثمارية بينما تركز شركة التجاري الدولي على الاستثمارات الأخرى.

وزاد سعر أسهم هيرميس إلى ما يقرب من مثليه منذ صدور الإعلان عن التحالف الإستراتيجي في يونيو/ حزيران الماضي. وفي 22 يوليو/ تموز جرى تداول الأسهم بسعر 13 جنيها تقريبا بارتفع كبير عن 6.5 جنيهات قبل الإعلان.

المصدر : رويترز