قال برنامج المبادلة بدولة الإمارات العربية المتحدة إنه حدد خمس شركات كبرى في قطاع الطاقة ليختار منها ما سيحصل على حصة في شركة دولفين إنرجي ليمتد.

وقال برنامج المبادلة الذي يملك حصة الأغلبية في شركة دولفين إن الشركات الخمس هي بريتيش بتروليوم إنترناشيونال وكونوكو وإكسون موبيل وأوكسدنتال بتروليوم ورويال داتش/ شل.

وأضاف البرنامج أنه سيجري الآن مفاوضات تفصيلية مع هذه الشركات لضمان أن يضيف الشريك الجديد قيمة تجارية وإستراتيجية ملموسة للمشروع.

وقال إن من المقرر اختيار الشريك الجديد في الربع الأخير من العام الحالي وإنه سيحصل على جزء من حصة برنامج المبادلة في شركة دولفين.

ويملك برنامج المبادلة حاليا 75.5% من شركة دولفين، في حين تملك شركة توتال فينا إلف الفرنسية الحصة الباقية.

وفي مايو/ أيار الماضي خرجت شركة إنرون الأميركية من المشروع وباعت حصتها لبرنامج المبادلة قائلة إنها لا تعتقد أن بإمكانها أن تضيف إليه الكثير في مراحله الحالية.

وتشرف دولفين إنرجي ليمتد على المرحلة الأولى من المشروع والتي تتراوح قيمتها بين 3.5 مليارات وأربعة مليارات دولار ويشتمل على نقل الغاز الطبيعي القطري المسال إلى سلطنة عمان ودولة الإمارات.

وفي مارس/ آذار الماضي توصلت قطر للبترول ودولفين إنرجي لاتفاق تفصيلي ينص على شروط اتفاق تطوير ومشاركة في الإنتاج يهدف الجانبان لتوقيعه بحلول نهاية الربع الثالث من عام 2001.

ويخول الاتفاق لشركة دولفين تطوير جزء من حقل الشمال القطري الضخم وإنتاج ما يصل إلى ملياري قدم مكعب من الغاز يوميا.

المصدر : رويترز