غلوريا أرويو
دعت رئيسة الفلبين غلوريا أرويو إلى تكامل أكبر بين دول منطقة جنوب شرق آسيا وذلك أثناء زيارة اليوم لسنغافورة حيث وقعت عدة اتفاقات للتعاون الثنائي.

وأضافت أرويو أثناء زيارتها التي تستغرق ثلاثة أيام أن الفلبين تعارض أية محاولة للانتقاص من الميزة التنافسية لجنوب شرق آسيا عبر فرض معايير تعسفية للبيئة والعمل وإجراءات حمائية ضد الإغراق وإعانات زراعية تضر بالتجارة.

وقالت أرويو في كلمة أمام منتدى لرجال الأعمال "نؤيد التجارة الحرة ولكن المنظمة، إذا كانت عادلة ومنظمة فسنتكيف مع التجارة الحرة كأمر حتمي".

وتقوم أرويو بجولة في المنطقة يصحبها وزراء معنيون بالاقتصاد ورجال أعمال من بلادها بهدف دعم العلاقات التجارية مع أعضاء رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان).

وتقول رئيسة الفلبين إن قيام سوق متكاملة لجنوب شرق آسيا سيظهر كيانا عدد سكانه حوالي نصف تعداد الصين لكنه يوازي الصين من حيث إجمالي الناتج المحلي. وتضم الرابطة بروناي وكمبوديا وماليزيا وميانمار وإندونيسيا والفلبين وسنغافورة وتايلند وفيتنام.

وقال رئيس وزراء سنغافورة جوه شوك تونغ أثناء حفل استقبال رسمي إن التعاون والتكامل الإقليمي هو أفضل طريق لمواجهة التراجع الاقتصادي العالمي والتحدي المتمثل في نهضة الصين.

ووقعت أرويو أثناء زيارتها التي بدأت أمس الجمعة عدة اتفاقات لتعزيز الروابط التجارية منها اتفاق لدعم حركة السفر بين البلدين. وتتزامن زيارة أرويو مع زيارات يقوم بها ثلاثة رؤساء آسيويين حاليا في منطقة جنوب شرق آسيا لتعزيز الروابط التجارية الإقليمية.

وتعاني المنطقة من ركود اقتصادي جديد بعد عام تقريبا من انتعاشها من أزمة مالية شهدتها عامي 1997 و1998 خفضت قيمة أغلب عملات المنطقة وتسببت في إفلاس شركات كبيرة.

المصدر : رويترز