عامر رشيد
قال وزير النفط العراقي عامر محمد رشيد إن بلاده قادرة على رفع قدرتها الإنتاجية من النفط إلى عشرة ملايين برميل يوميا مستقبلا إذا تمكن من تطوير حقوله النفطية التي تنتج حاليا ثلاثة ملايين برميل يوميا.

ونقلت صحيفة الرافدين الأسبوعية عن رشيد قوله إن "لدى العراق 74 حقلا نفطيا منتجا في حين يمتلك حقولا أخرى مكتشفة ولكنها تحتاج إلى تطوير وفي حالة شروع العراق بعمليات التطوير لتلك الحقول يمكن الصعود بطاقاتنا الإنتاجية من النفط الخام مستقبلا لتصل إلى عشرة ملايين برميل في اليوم".

ومازال العراق يقول إلى الآن إنه يسعى إلى رفع طاقته الإنتاجية من خام النفط إلى ستة ملايين برميل يوميا، غير أن العقوبات الدولية المفروضة عليه منذ 11 سنة تحول دون ذلك.

وتمنع العقوبات العراق من تحديث وتطوير بنيته الأساسية النفطية كما تعرقل العقود المبرمة أو التي يتم التفاوض بشأنها مع الشركات الأجنبية.

وأضاف رشيد أن على "العراق أن يزيد من جهده في مجال الاستكشافات النفطية من أجل أن يرتفع باحتياطاته النفطية وتحويلها من احتياطات محتملة إلى مؤكدة"، وقال إن ذلك لن يتحقق إلا "من خلال حفر آبار نفطية جديدة".

وأوضح أن "لدى العراق حسب ما أكدته الدراسات الجيولوجية والحسابات العلمية والمسوحات الزلزالية التي أجريت في عدة مناطق احتياطيا نفطيا محتملا يصل إلى 214 مليار برميل".

ويصدر العراق منذ نهاية عام 1996 النفط الخام تحت رقابة دولية وذلك في إطار اتفاق النفط مقابل الغذاء الذي يمكنه من تمويل مشترياته من المواد الضرورية.

المصدر : الفرنسية