رئيس الشركة أكيكوسا يتحدث في مؤتمر صحفي بطوكيو
قالت شركة فوجتسو اليابانية العملاقة لصناعة الرقائق الإلكترونية وأجهزة الكمبيوتر اليوم إنها ستسرح 16400 من العاملين في مصانعها بجميع أنحاء العالم في إطار خطة إعادة هيكلة بقصد مواجهة تباطؤ النمو في مجال التكنولوجيا المتقدمة.

وقال رئيس الشركة أكيكوسا في مؤتمر صحفي عقده في طوكيو إن الهدف من قرار التسريح هو تحقيق أرباح تشغيل تصل إلى 400 مليار ين (3.32 مليار دولار) في عام 2003/ 2004. وكانت الشركة توقعت الشهر الماضي أن يبلغ مجمل خسائرها عن العام الحالي 220 مليار ين (1.83 مليار دولار).

وتعهدت فوجستو -وهي أكبر شركة في اليابان وثالث شركة في العالم لصناعة رقائق ذاكرة الكمبيوتر- آنذاك بإعداد برنامج إصلاح في غضون شهر قد يتم بموجبه دمج مصانعها المحلية والخارجية لأجهزة الكمبيوتر ومعدات الاتصال السلكي واللاسلكي.

ولم تكن أنباء خفض فوجتسو لعمالتها مفاجأة للسوق إذ ذكرت إحدى الصحف أمس الأحد أن الشركة ستسرح نحو 15% من عمالتها وستغلق بعض مصانعها في الخارج نتيجة لتباطؤ النمو في قطاع صناعة الرقائق.

وأضافت الأنباء أن عبء عملية الإصلاح سيقع في أغلبه على مصانع الشركة في أميركا الشمالية ودول آسيا. وستتوقف فوجتسو عن إنتاج أشباه الموصلات ووحدات تخزين البيانات لأجهزة الكمبيوتر الشخصية في الخارج.

المصدر : رويترز