تفاؤل بإحياء برنامج قروض بين صندوق النقد وجاكرتا
آخر تحديث: 2001/8/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/8/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/1 هـ

تفاؤل بإحياء برنامج قروض بين صندوق النقد وجاكرتا

بدأ مسؤولون كبار من صندوق النقد الدولي محادثات مع الحكومة الإندونيسية الجديدة اليوم وسط تفاؤل بإحياء برنامج قروض بقيمة خمسة مليارات دولار لمساعدة جاكرتا على إصلاح الأوضاع الاقتصادية المتدهورة في البلاد.

ومنذ أن تولت الرئيسة ميغاواتي سوكارنو بوتري السلطة في البلاد قبل فترة وجيزة جعلت من إصلاح علاقات إندونيسيا مع المقرضين الدوليين وخاصة صندوق النقد الدولي أولوية خاصة سعيا منها لتحقيق الاستقرار في البلاد.

وارتفعت الروبية في التعاملات المبكرة اليوم بفضل البداية الإيجابية لزيارة بعثة صندوق النقد التي تستمر أسبوعا. ومنذ 23 يوليو/ تموز الماضي وهو اليوم الذي تسملت فيه ميغاواتي مهام منصبها ارتفعت الروبية 30%.

وأشاد أنوب سينغ نائب مدير صندوق النقد الدولي لمنطقة آسيا والمحيط الهادي بالتزام الفريق الحكومي الجديد بسرعة تنفيذ الإصلاحات وأشار إلى أن الجولة الجديدة من المحادثات ستكلل بالنجاح.

وقال للصحفيين عقب اجتماع مع كبار الوزراء المعنيين بالاقتصاد "رأينا التزاما كبيرا من جانب الفريق الاقتصادي الجديد لإحراز تقدم سريع، لاشك في ذلك".

وقال وزير مشروعات الدولة لاكسامانا سوكاردي إنه يتوقع اتفاقا وشيكا بشأن برنامج إصلاح يحدد في خطاب نوايا في غضون أيام قليلة. وقال للصحفيين إن صندوق النقد "متفائل للغاية والآمال كبيرة ومن المتوقع الانتهاء من خطاب النوايا الجديد يوم الخميس وسيرسل مباشرة لواشنطن".

ونفى سينغ أن يكون قد حدد يوم الخميس لاختتام المحادثات إلا إنه أبدى تفاؤلا واضحا بشأن نتائج تلك المحادثات. ويتوقع الجانبان إدخال تعديلات طفيفة على خطاب النوايا الذي أعدته الحكومة السابقة في الشهر الماضي مما يتيح لمجلس إدارة الصندوق في واشنطن الموافقة على الاتفاق بسرعة.

وتكمن أهمية اتفاق الجانبين على مسودة خطة الإصلاحات في كونها خطوة ضرورية لكي تستطيع الجهات المانحة التابعة لنادي باريس إعادة جدولة ديون مستحقة لها على جاكرتا بقيمة 5.8 مليارات دولار. وإذا ما اتفق الجانبان على الخطة الجديدة فإن ذلك سيفتح المجال أمام جاكرتا للحصول على 400 مليون دولار من المليارات الخمسة التي وعد بها الصندوق إندونيسيا.

المصدر : رويترز