الكويت تستثمر ثلاثة مليارات دولار لتطوير مصافيها
آخر تحديث: 2001/8/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/8/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/1 هـ

الكويت تستثمر ثلاثة مليارات دولار لتطوير مصافيها

قال مسؤول كويتي رفيع إن بلاده قد تنفق ما يزيد عن ثلاثة مليارات دولار لتحسين نوعية ومواصفات المنتجات البترولية المكررة في مصافيها المحلية الثلاث.

وصرح المسؤول الكبير الذي طلب عدم ذكر اسمه "بأنه استثمار ضخم بمئات الملايين من الدنانير، لدينا فقط تقديرات التكلفة لأننا لا نزال في المراحل الأولى ولكنها يمكن أن تتراوح بين 700 مليون دينار (2.3 مليار دولار) ونحو 1.5 مليار دينار".

وكان المسؤول يعلق على تقرير صحفي نشر اليوم وجاء فيه أن شركة البترول الوطنية الكويتية تجري محادثات مع مكتب استشاري لإبرام صفقة مع شركة نفط دولية لتطوير المصافي الثلاث.

وأوضح المسؤول الكويتي أنه لم يقع الاختيار بعد على المكتب الاستشاري. وأضاف أن الهدف ليس زيادة طاقة الإنتاج التي تبلغ حاليا 900 ألف برميل يوميا ولكن تحسين النوعية وتعديل مواصفات المنتجات لتتفق مع أحدث مواصفات السوق.

وتنتج المصافي الثلاث المحلية نحو 765 ألف برميل يوميا بعدما لحقت أضرار جسيمة بأكبرها وهي مصفاة الأحمدي في انفجار هائل العام الماضي. ويجري حاليا إصلاح المصفاة البالغ طاقتها 450 ألف برميل يوميا إلا أن مستوى إنتاجها في الأسابيع الأخيرة كان بنحو 300 ألف برميل يوميا.

أما المصفاة الثانية وهي مصفاة الشعيبة فتبلغ طاقتها 200 ألف برميل يوميا في حين تبلغ طاقة مصفاة ميناء عبد الله نحو 265 ألف برميل يوميا.

رجال إطفاء يحاولون السيطرة على الحريق الذي اندلع في مصفاة الأحمدي الكويتية (أرشيف)
وتمتلك الكويت نحو 10% من احتياطيات النفط العالمية وهي تنتج نحو مليوني برميل يوميا وتصدر معظم إنتاجها من الخام ومنتجاته للأسواق الآسيوية.

وانخفضت طاقة التكرير المحلية بأكثر من 18% العام الماضي فلم تصل إلى 738 ألف برميل يوميا بسبب تراجع طاقة مصفاة الأحمدي. ووضعت مؤسسة البترول الكويتية خطة خمسية لإنفاق نحو 15 مليار دولار على مشروعات التطوير.

وتوشك شركة نفط الكويت على طرح مناقصات في مشروع ضخم لتوسيع منشآت التصدير في منطقة الأحمدي الجنوبية. ويأمل المسؤولون في الإعلان عنها في غضون الأسابيع القليلة المقبلة.

وتقدر تكلفة مشروع توسعة منشآت التصدير بنحو 115 مليون دينار إضافة إلى 27 مليون دينار لمد خط أنابيب و86 مليون دينار لأنظمة تحكم في الاتصالات. وقال مسؤول إن خطة الشركة تشمل محطة كهرباء فرعية جديدة بنحو 22 مليون دينار.

وقال بعض المسؤولين إن طرح العطاءات قد لا يتأثر بالإعلان المنتظر عن تشكيل مجلس إدارة جديد لمؤسسة البترول الكويتية الذي يضم رؤساء شركاتها المختلفة التي تدير جميع أوجه صناعة النفط بالكويت.

وتنتهي فترة عمل المجلس الحالي الذي عينه وزير النفط السابق الشيخ سعود ناصر الصباح أوائل سبتمبر/ أيلول الماضي. ويترأس المؤسسة حاليا عادل الصبيح الذي عين وزيرا للنفط في فبراير/ شباط.

المصدر : رويترز