أميركا اللاتينية تحث الهيئات المالية على مساعدة الأرجنتين
آخر تحديث: 2001/8/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/8/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/29 هـ

أميركا اللاتينية تحث الهيئات المالية على مساعدة الأرجنتين

أرجنتينيون عاطلون عن العمل يتظاهرون ضد الحكومة في بيونس أيرس أمس
حث زعماء أميركا اللاتينية الهيئات المالية الدولية على عدم التخلي عن الأرجنتين التي تسعى جاهدة من أجل الحصول على قروض جديدة لمواجهة أزمتها الاقتصادية الحادة.

وجاءت هذه المناشدة في بيان للزعماء بعد أن منيت جهود بوينس أيرس بنكسة للحصول على قرض بعد أسبوع من المحادثات مع صندوق النقد الدولي في واشنطن.

وقال وزير الخزانة الأميركي بول أونيل إن الأرجنتين في وضع صعب. وأضاف "نحن نعمل الآن على إيجاد وسيلة لتمكين الأرجنتين من البقاء".

وحصلت الأرجنتين على 41 مليار دولار في شكل برنامج مساعدات قاده صندوق النقد الدولي في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، لكنها لم تتمكن إلى الآن من تبديد المخاوف من التخلف عن سداد ديونها.

وأعرب رؤساء دول أميركا اللاتينية في مجموعة ريو عن دعمهم لنظيرهم الأرجنتيني فرناندو دي لاروا خوفا من احتمال تخلي الهيئات المالية العالمية عن الأرجنتين.

وقال الزعماء في بيان مشترك "يدعو رؤساء مجموعة ريو المنظمات المالية الدولية لاتخاذ إجراءات مالية ضرورية للوفاء بالشروط التي يحتاجها الاقتصاد الأرجنتيني".

وقد بدأت مجموعة ريو التي تضم 19 دولة اجتماعها السنوي في سانتياغو بتشيلي أمس الجمعة وسيستمر حتى يوم غد.

وكانت أسواق أميركا اللاتينية تأمل أمس في أن يصدر إعلان عن حصول الأرجنتين على قرض جديد من صندوق النقد الدولي قيمته 15 مليار دولار لمساعدتها على تجنب التخلف عن سداد ديونها العامة التي يبلغ حجمها 128 مليارا أو خفض قيمة العملة.

ويخشى جيران الأرجنتين ولاسيما تشيلي والعملاق الاقتصادي الإقليمي البرازيل، من التأثيرات الخطيرة لأي انهيار مالي في الأرجنتين ثالث أكبر اقتصاد في أميركا اللاتينية.

يذكر أن مجموعة ريو أنشئت عام 1986 لتشجيع الديمقراطية في منطقة كانت تعج في ذلك الوقت بالحكام العسكريين.

المصدر : رويترز