قالت شركة سوني اليابانية إن الخسارة التي تكبدتها بسحب ثلاثة طرز من أجهزة الهاتف المحمول من الأسواق اليابانية في الأشهر الثلاثة الماضية بلغت نحو 12 مليار ين (95.5 مليون دولار) وهو أقل بكثير من تقديرات بعض المحللين.

فقد قدر محللون اقتصاديون أن سوني ستخسر ما يزيد على عشرين مليار ين في عملية سحب الهواتف من الأسواق في الفترة المحصورة بين أبريل/ نيسان ويونيو/ حزيران الماضيين.

وكانت شركة "كي دي دي أي" المصنعة لأجهزة سوني أعلنت الأربعاء الماضي أنها ستسحب 560 ألف جهاز سوني لإصلاح بطارياتها. وعادة ما تتحمل الشركة المصنعة تكلفة سحب الأجهزة. ويأتي ذلك الإعلان في أعقاب سحب شركة سوني 126 ألف جهاز صنعت لصالح كي دي دي أي و420 ألف جهاز لدوكومو بسبب خلل في برامج تشغيل تلك الأجهزة.

وقدرت ميريل لينش في تقرير لها الأسبوع الماضي أن سحب الأجهزة الذي تم في مايو/ أيار الماضي سيقلص أرباح سوني بمقدار 22 مليار ين في الفترة من أبريل/ نيسان وحتى يونيو/ حزيران الماضيين. لكن محللين اقتصاديين قالوا إن هذا التقدير يبدو مبالغا فيه، وقدروا خسائر عمليتي السحب بحوالي 11.4 مليار ين.

المصدر : رويترز