أعلن البنك المركزي العماني في تقرير اليوم أن الفائض التجاري للسلطنة ارتفع العام الماضي بنسبة 129% فبلغت قيمته أكثر من 2.5 مليار ريال (6.7 مليار دولار) مقارنة مع أكثر من مليار ريال بقليل في العام السابق بفضل ارتفاع أسعار النفط.

وقال التقرير إن الفائض التجاري عام 1999 احتسب على أساس اشتماله على تكاليف النقل والتأمين والشحن في حين احتسب دون هذه التكاليف لعام 2000.

وأضاف أن قيمة البضائع المستوردة ارتفعت العام الماضي إلى نحو 1.7 مليار ريال مقابل 1.6 مليار ريال تقريبا في العام السابق في حين ارتفعت الصادرات إلى ما يزيد قليلا عن 4.3 مليار ريال مقابل 2.8 مليار تقريبا عام 1999.

وكانت الإمارات العربية المتحدة أكبر شريك تجاري لعمان في العام الماضي إذ بلغ حجم التبادل التجاري بينهما 870 مليون ريال. وبلغت الواردات من الإمارات 580 مليون ريال تقريبا بينما بلغت الصادرات إليها نحو 300 مليون ريال.

وجاءت اليابان في المركز الثاني من حيث الصادرات إلى السلطنة إذ بلغت قيمتها 351 مليون ريال تقريبا. وجاءت السعودية بعد الإمارات من حيث الواردات غير النفطية من السلطنة إذ استوردت بما قيمته 62.5 مليون ريال. يذكر أن عمان منتج مستقل للنفط وتنتج يوميا نحو 900 ألف برميل.

المصدر : رويترز