نيجيريا تتهم أوبك بعرقلة خطط إنتاجها النفطي
آخر تحديث: 2001/7/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/7/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/7 هـ

نيجيريا تتهم أوبك بعرقلة خطط إنتاجها النفطي

أعربت نيجيريا العضو في منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" ضمنيا عن عدم رضاها عن حصتها الجديدة داخل المنظمة، معتبرة أن ذلك قد يعرقل برنامج الإنتاج الطموح الذي اعتمدته البلاد للسنوات العشر المقبلة.

وقال الرئيس النيجيري أولوسيغون أوباسانجو في رسالة لمنتدى نفطي في لاغوس أمس إن "حصة أوبك تقيد الإنتاج حاليا.. نحن قادرون على إنتاج أكثر من ذلك بكثير".

وذكر أوباسانجو في رسالته التي صدرت اليوم الجمعة أن حصة نيجيريا داخل أوبك بلغت 2.3 مليون برميل يوميا عام 1979، مؤكدا أن الأحواض النهرية في البلاد الغنية بالنفط لم تستكشف بالكامل.

وأسفرت أعمال استكشافية بحرية في أواخر التسعينات عن زيادة احتياطيات نيجيريا بأكثر من ستة مليارات برميل. لكن مساعدي الرئيس النيجيري أعربوا عن استيائهم من حصص أوبك التي تقيد خطط أبوجا لزيادة الإنتاج وبالتالي العائدات بنحو 50%.

ولم يشر الرئيس النيجيري بشكل مباشر إلى خفض حصة نيجيريا بمقدار 82 ألف برميل يوميا في ظل إعلان أوبك عن خفض إنتاجها أمس.


تبلغ الحصة الجديدة لنيجيريا التي تعتبر سادس دولة في المنظمة من حيث الإنتاج داخل أوبك 1.911 مليون
برميل يوميا
وأكد أوباسانجو مجددا اعتزام بلاده مضاعفة إنتاجها من النفط الخام خلال عشرة أعوام عن مستواه الراهن البالغ مليوني برميل يوميا، وزيادة الاحتياطيات إلى 50 مليار برميل. وأوضح أن احتياطيات نيجيريا تبلغ حاليا 27 مليار برميل وسترتفع إلى 30 مليارا عام 2003 عندما يزيد الإنتاج إلى ثلاثة ملايين برميل يوميا.

لكن محللين قالوا إن تصريحاته جاءت في سياق أحدث تحديد للحصص داخل المنظمة بعد قرار أوبك خفض إنتاجها بمقدار مليون برميل يوميا لدعم أسعار النفط العالمية التي بدأت في التراجع في الآونة الأخيرة.

وكانت الطفرة النفطية في السبعينات قد ساعدت نيجيريا على دعم اقتصادها بعد الحرب الأهلية المدمرة، وهي تحتاج إلى عائدات النفط الآن أكثر من أي وقت مضى لدعم الأمن الداخلي وتوفير فرص عمل لشعبها المتنامي الذي يقدر تعداده حاليا بما يزيد على 120 مليون نسمة.

وتبلغ الحصة الجديدة لنيجيريا التي تعتبر سادس دولة في المنظمة من حيث الإنتاج داخل أوبك 1.911 مليون برميل يوميا.

المصدر : رويترز