جاك شيراك
قال الرئيس الفرنسي جاك شيراك أثناء زيارته الرسمية إلى لاتفيا إن توسيع الاتحاد ستكون له فوائد اقتصادية كبيرة على جميع الدول الأوروبية. وشدد على ضرورة استمرار عملية التوسيع لضم 12 دولة من شرق ووسط أوروبا تطالب بعضوية الاتحاد.

وأثناء لقاء مع وفد يمثل رجال الأعمال من فرنسا ولاتفيا أوضح شيراك أن توسيع الاتحاد الأوروبي سيحقق منفعة اقتصادية للدول المنضمة حديثا وللأعضاء القدامى في الاتحاد. وأضاف أن النتائج الاقتصادية الإيجابية تشمل زيادة النمو الاقتصادي في أوروبا وخفض معدلات البطالة. وتحقيق التقدم الاجتماعي.

وأوضح الرئيس الفرنسي أن إزالة جميع القيود التجارية والحواجز الجمركية بين 27 دولة في أوروبا سيجعل أسواق أوروبا تتفوق على مثيلاتها في جميع أنحاء العالم. وأضاف أن النمو الاقتصادي المتوقع من توسيع عضوية الاتحاد يؤهل القارة الأوروبية للمزيد من المنافسة في مجال الاقتصاد العالمي.

وقد أعرب شيراك عن تأييده الكامل لضم دول البلطيق الثلاث لاتفيا وأستونيا وليتوانيا إلى الاتحاد الأوروبي. وتتصدر دول البلطيق قائمة الدول المرشحة للعضوية الكاملة بحلول عام 2004. ومن المقرر بدء المحادثات الرسمية مع هذه الدول العام المقبل.

المصدر : وكالات