رئيس البنك الدولي جيمس وولفنسون (أرشيف)
قال البنك الدولي إنه واثق في قدرة الرئيسة الإندونيسية الجديدة ميغاواتي سوكارنوبوتري وإنه يتطلع للعمل مع فريقها الاقتصادي. على صعيد آخر قال البنك إن ثمة مؤشرات على نجاح الإصلاحات في باكستان في ظل الحكومة العسكرية وإنه قد يفرج العام المقبل عن قرض بلا فائدة لإسلام أباد بقيمة 850 مليون دولار.

وقال رئيس البنك جيمس وولفنسون في بيان اليوم "إنني واثق من أن إندونيسيا ستزدهر في ظل زعامة الرئيسة ميغاواتي، ونحن نتطلع للعمل مع الفريق الاقتصادي الجديد في سعيه لوضع خطة لانتعاش إندونيسيا".

وحث رئيس البنك الفريق الاقتصادي الجديد على المضي قدما في طريق الإصلاحات للمساعدة في انتشال البلاد من أزمتها الاقتصادية.

يأتي هذا الموقف بعد يومين من تصريح لمسؤول بصندوق النقد الدولي قال فيه إن تغيير الحكومة في جاكرتا لن يؤثر على استئناف الصندوق برنامج قروضه لجاكرتا البالغ قيمتها خمسة مليارات دولار.

وقال ممثل الصندوق بجاكرتا جون دودزويرث "اتفقنا مع الحكومة على مجموعة من السياسات يمكن أن تنفذ بغض النظر عن تشكيل الحكومة".

وكان الصندوق جمد قرضا بقمية 400 مليون دولار في إطار برنامج قروض وقع في ديسمبر/ كانون الأول الماضي بحجة عدم تنفيذ جاكرتا لجملة من الإصلاحات إضافة إلى تعديلات في قانون البنك المركزي، وهي تعديلات أثارت جدلا واسعا.

وكانت الأسواق الإندونيسية بدأت بالانتعاش عقب تعيين ميغاواتي رئيسة فارتفعت الروبية بأكثر من 12%، كما ارتفعت الأسهم بنسبة كبيرة أيضا منهية بذلك حالة عدم الاستقرار التي سادت الأسواق بسبب الأزمة السياسية.

المصدر : وكالات