سجلت أسعار النفط الخام ارتفاعا كبيرا صباح اليوم الجمعة في لندن بعد إقفالها على تراجع في ثماني جلسات سابقة من أصل تسع, وذلك في الوقت الذي تعد فيه منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) لعقد اجتماع طارئ في "موعد قريب" لخفض الإنتاج.

فعند حوالي الساعة العاشرة بتوقيت غرينتش سجل سعر برميل النفط المرجعي لبحر الشمال (برنت) -تسليم أيلول/ سبتمبر- في سوق التداول الدولية بلندن 24.40 دولارا بعدما افتتح التداول بسلة أوبك بـ24.55 دولارا. وكان قد أقفل على 24.05 دولارا مساء أمس الخميس, وهو أدنى مستوى له عند الإقفال منذ 29 ديسمبر/ كانون الأول 2000 (23.87 دولارا).

وفي نيويورك تراجع سعر برميل النفط المرجعي الخفيف -تسليم أغسطس/ آب- 19 سنتا أمس الخميس وأقفل على 24.70 دولارا. وأعلن ريتشارد بند المتعامل في شركة "إيه بي إن إمرو" للوساطة أنه "عندما قالوا إنهم سيجتمعون.. قفزت الأسعار" وصولا إلى 24.75 دولارا للبرميل، ثم تراجع سعر برميل النفط قليلا بعد ذلك في أعقاب تصريحات أدلى بها أعضاء في منظمة أوبك مؤكدين أنهم راضون عن سعر يتراوح بين 22 و28 دولارا للبرميل, بحسب هذا المتعامل.

ومساء أمس الخميس أعلنت وكالة الأنباء الجزائرية (الرسمية) نقلا عن "مصدر مأذون" في الرئاسة الجزائرية لمنظمة أوبك أن اجتماعا استثنائيا للمنظمة قد يعقد بفيينا في "موعد قريب". وكان من المقرر أصلا عقد الاجتماع المقبل لمنظمة أوبك في 26 سبتمبر/ أيلول.

المصدر : وكالات