الوليد بن طلال يبيع حصته في شركة أزياء بخسارة
آخر تحديث: 2001/7/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/7/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/29 هـ

الوليد بن طلال يبيع حصته في شركة أزياء بخسارة

الوليد بن طلال
باع الأمير السعودي الوليد بن طلال بن عبد العزيز كل حصته في بيت الأزياء الأميركي دونا كاران إنترناشيونال بخسارة بعد فترة قصيرة من موافقة تلك الشركة في أبريل/ نيسان الماضي على أن تشتريها مجموعة LVMH الفرنسية للسلع الاستهلاكية.

وذكرت وثيقة محفوظة لدى لجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية أن الوليد باع حصة تبلغ 1.5 مليون سهم من أسهم الشركة العادية في الفترة بين 16 و18 أبريل/ نيسان الماضي بسعر يتراوح بين 10.38 دولارات و10.48 دولارات للسهم الواحد.

وقالت الوثيقة إن أسهم الشركة التي اشتراها الوليد عام 1997 بنحو 20.6 مليون دولار بيعت بسعر قيمته الإجمالية 15.7 مليون دولار.

وجاءت تلك الصفقة بعد مدة قصيرة من قبول الشركة عرضا لشرائها بما قيمته 10.75 دولارات للسهم الواحد أو بما إجماليه 243 مليون دولار نقدا من المجموعة الفرنسية التي تحتضن ماركات شهيرة مثل كريستيان ديور وجيفنشي.

وأشارت الوثيقة إلى أنه ترتب على الصفقة أن الوليد لم يعد يمتلك أي أسهم في شركة دونا كاران، ولم تكشف المصادر النقاب عن السبب الذي دفع الوليد إلى التخلص من تلك الأسهم، غير أنها ذكرت أنه اشتراها في بداية الأمر لأغراض استثمارية.

وجرت أكبر عملية بيع لأسهم الوليد في يوم واحد في 18 أبريل/ نيسان عندما باع الأمير السعودي 67450 سهما مقابل نحو سبعة ملايين دولار بما يعادل 10.42 دولارات للسهم.

وقد ارتفع سهم شركة دونا ومقرها نيويورك سنتا واحدا إلى 10.64 دولارات في منتصف جلسة التعاملات الصباحية في بورصة نيويورك الجمعة.

المصدر : رويترز