أعطت الإمارات العربية المتحدة الموافقة النهائية على الميزانية الاتحادية لعام 2001 بعجز قيمته 2.23 مليار درهم (608 ملايين دولار)، وهو عجز أقل من عجز العام الماضي البالغ 2.44 مليار درهم.

وقالت الصحف الإماراتية اليوم إن رئيس دولة الإمارات الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان أصدر أمس قانون ميزانية عام 2001 ووافق رسميا على الميزانية التي تقدر الإنفاق بمبلغ 22.66 مليار درهم والعائدات بمبلغ 20.43 مليار درهم.

وكان الإنفاق المقدر في ميزانية العام الماضي 23.12 مليار درهم والعائدات 20.68 مليار درهم. وتأتي معظم الميزانية من إمارة أبو ظبي وهي أغنى الإمارات السبع التي تشكل الدولة العضو في منظمة الدول المصدرة للبترول "أوبك".


أقرت ميزانية العام الحالي بعجز قدره نصف مليار دولار، وبلغ حجم الإنفاق فيها ستة مليارات دولار في حين قدرت العائدات بنحو 5.5مليارات دولار

وقال وزير الدولة للشؤون المالية محمد خلفان بن خرباش إن الأموال المخصصة لمشروعات الدولة في الميزانية الجديدة تبلغ 2.55 مليار درهم منها 1.14 مليار لمشروعات شق طرق سريعة بالمقارنة مع 390 مليون درهم في الميزانية الماضية.

وقال خرباش إن تمويل الحكومة للدائرة الاتحادية للكهرباء والمياه انخفض إلى 100 مليون درهم بدلا من 7.30 مليارات درهم عام 2000 لأن الهيئة أصبح لديها الآن ميزانية مستقلة عن الدولة.

واتخذت الإمارات التي تسعى مثل بقية دول الخليج لتقليل اعتمادها على النفط، خطوات نحو خصخصة مرافقها. وبسبب تأخر وضع الميزانية لجأت الحكومة في السنوات القليلة الماضية إلى تخصيص مبالغ شهرية لتغطية النفقات.

المصدر : رويترز