قالت شركة لوك أويل أكبر منتج للنفط في روسيا إنها ستعزز عملياتها في مجال إنتاج الغاز، ولكنها نفت أن يكون القرار متصلا بخطط الحكومة لإصلاح شركة غاز بروم التي تحتكر شبكة أنابيب الغاز في البلاد.

وقال المدير التنفيذي لشركة لوك أويل فاجيت ألكبيروف لصحيفة فيدوموست إن الشركة تخطط لتطوير حقل الغاز العملاق في منطقة يامال نينتس التي تحتاج إلى استثمارات قدرها مليار دولار في الأعوام الخمسة المقبلة.


تقضي خطة لوك أويل أكبر منتج للنفط في روسيا بتطوير حقل عملاق للغاز بمنطقة يامال بكلفة قدرها مليار دولار على مدار الأعوام الخمسة المقبلة
وقال ألكبيروف "اليوم لا يمكن لشركة نفط كبيرة مثل شركتنا أن تتجاهل مشروعات الغاز.. نأمل أن نصبح منافسين في هذه السوق وأن نعمل مع غاز بروم على تأمين إمدادات روسيا".

لكنه أوضح أن المشروع ليست له صلة بالتغيرات التي طرأت مؤخرا في شركة غاز بروم وعلى وجه الخصوص عزل رئيس مجلس إدارتها ريم فياخيريف، وهو ما اعتبرته السوق مؤشرا على مدى جدية الحكومة في إصلاح الشركة.

يذكر أن غاز بروم تحتكر نظام خطوط أنابيب الغاز في روسيا، وهي أكبر شركة للغاز الطبيعي في العالم وتسيطر على إنتاج وتسويق الغاز في جميع أنحاء روسيا.

المصدر : رويترز