الكويتية الأفضل واللبنانية الأسوأ بين البورصات العربية
آخر تحديث: 2001/7/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/7/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/23 هـ

الكويتية الأفضل واللبنانية الأسوأ بين البورصات العربية

سوق الكويت للأوراق المالية (أرشيف)
قال معهد مالي في الرياض اليوم إن البورصات الفلسطينية واللبنانية والمصرية واصلت هذا الأسبوع تراجعها بنسب متفاوتة, بينما تحسنت سوق الكويت للأوراق المالية بنسبة 3.2% لتكون الأفضل أداء بين أسواق المال العربية.

وقال مركز بخيت للاستشارات المالية في تقريره الأسبوعي إن مؤشر سوق الكويت للأوراق المالية أقفل عند 1761.21 نقطة وإن سبب هذا التحسن هو توفر سيولة عالية في السوق وبداية ظهور نتائج الشركات الكبرى التي أظهرت ربحية كبيرة في النصف الأول من العام الجاري.

وأفاد التقرير بأن السوق الكويتية ارتفعت بنسبة 30.6% منذ بداية العام الجاري, مسجلة أفضل أداء بين أسواق الأسهم العربية وأفضل مستوى لها منذ سنتين.

وسجلت ثلاث من أسواق المال العربية الأخرى ارتفاعا من بينها سوق المال السعودية التي تقدمت بنسبة 1.2% ليقفل "مؤشر المركز الوطني للمعلومات المالية والاقتصادية" عند 2422.59 نقطة متأثرة بارتفاع أسعار أسهم المصارف وقطاع الإسمنت.

وسجلت كل من البورصة الأردنية وسوق المال الإماراتية ارتفاعا بلغت نسبته 0.1% لتقفل الأولى عند 142.76 نقطة والثانية عند 2415.11 نقطة. أما مؤشر البنك التجاري القطري فقد بقي على حاله وأقفل عند 237.46 نقطة.


قال تقرير إن سوق الكويت للأوراق المالية كانت الأفضل أداء بين الأسواق المالية العربية الأسبوع الماضي بينما كانت البورصة اللبناينة الأسوأ أداء
وسجلت جميع البورصات وأسواق المال السبع الأخرى انخفاضا، ففي تونس أقفل مؤشر تونس المرجح عند 1318.68 نقطة متراجعا بنسبة 0.1%، بينما خسر مؤشر سوق البحرين للأوراق المالية 0.5% ليقفل عند 1716.81 نقطة.

وتراجعت البورصة الفلسطينية هذا الأسبوع أيضا بنسبة 0.8% ليقفل مؤشر القدس عند 162.31 نقطة، بينما تراجع مؤشر بورصة القيم في الدار البيضاء للبورصة المغربية بنسبة 0.9% وأقفل عند 620.55 نقطة.

وتراجع مؤشر سوق مسقط للأوراق المالية 1.2% وأقفل عند 169.73 نقطة. وخسر مؤشر هرمس للبورصة المصرية 1.7% وأنهى أسبوعه عند 6095.65 نقطة متأثرا بتراجع أسعار أسهم أوراسكوم للاتصالات بنسبة 8.7% بعد إعلان الشركة نتائج مالية سلبية للربع الأول من العام الجاري.

وسجلت البورصة اللبنانية أسوأ أداء بين أسواق المال العربية إذ تراجعت 2.9%. وأقفل مؤشر بنك لبنان والمهجر عند 479.24 نقطة بسبب انخفاض سهم شركة إعمار وسط بيروت سوليدير بنسبة 4.7% نظرا لغياب تفاؤل المستثمرين.

المصدر : الفرنسية