بريطانيا تواجه أسوأ أزمة سياحية منذ حرب الخليج
آخر تحديث: 2001/7/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/7/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/20 هـ

بريطانيا تواجه أسوأ أزمة سياحية منذ حرب الخليج

مدينة لندن
قال مسؤولون بقطاع السياحة اليوم إن السياحة في بريطانيا تواجه أسوأ أزمة منذ حرب الخليج بسبب الصور التي علقت بأذهان السائحين لمحارق الأبقار إثر تفشي مرض الحمى القلاعية.

ورغم أن الموسم السياحي بلغ ذروته فإن الفنادق ترسم صورة قاتمة للوضع، كما أن مسارح لندن تكافح لجذب المشاهدين إلى عروضها.

وقال مصدر بهيئة السياحة البريطانية "هذه أسوأ أزمة منذ حرب الخليج عام 1991. فقد تجنب الأميركيون زيارة البلاد حينذاك بأعداد كبيرة واستغرق انتعاش القطاع أربع سنوات". وأضاف أن الوضع الآن بعد وباء الحمى القلاعية لا يختلف كثيرا عن ذلك.


يعود قطاع السياحة على بريطانيا بنحو 88 مليار دولار سنويا، وهي تشكل نسبة 7% من إجمالي الناتج المحلي

وتشير بيانات
إلى أن أكثر من 25 مليون سائح زاروا بريطانيا العام الماضي وأنفقوا فيها نحو 17 مليار دولار

وتشير بيانات حديثة إلى أن عدد حالات الإصابة بالمرض التي يتم الإبلاغ عنها لا يتجاوز حالتين يوميا، وهو أقل مما سبق بكثير خاصة في شهر أبريل/ نيسان الماضي إذ كان متوسط الحالات المبلغ عنها أكثر من 40 حالة يوميا.

وحذر المصدر من انخفاض أعداد السياح في الموسم الحالي بما يصل إلى 20%.

وتشير إحصائيات إلى أن مردود السياحة في بريطانيا يصل إلى 64 مليار جنيه إسترليني (88 مليار دولار)، وهي تشكل نسبة 7% من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد.

وقد تجاوزعدد السائحين القادمين إلى بريطانيا العام الماضي 25 مليون سائح أنفقوا نحو 13 مليار جنيه.

وتشير أحدث الأرقام من الفنادق في لندن والريف الإنجليزي إلى أن 60% منها يتوقع انخفاض نشاطها في الموسم الحالي من يونيو/ حزيران إلى سبتمبر/ أيلول المقبل.

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية: